الاثنين، 21 مارس، 2011

إشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين آل المقداد وآل البكري في الغبيري

ذكرت معلومات صحافية انه "تدور في هذه الاثناء اشتبكات بالاسلحة الرشاشة في الغبيري قرب مطعم السباعي بين اشخاص من آل المقداد وآخرين من آل البكري".

الانذار الأشد سوءا منذ الزلزال الياباني ...اخلاء شامل لمحطة فوكوشيما النووية

أثر فقدان السيطرة كليا بشكل شبه كامل على محطة فوكوشيما النووية تمت عملية اخلاء المحطة من كل ما تبقى فيها من عاملين وهذا يعني أن المحطة خرجت عن السيطرة فها بات الوضع يتجه نحو الانفجار النووي ؟ الساعات القادمة ستبين كيفية تطور الوضع

نشرة اخبار الاثنين 21/3/2011 الصادرة عن الاعلام المركزي لحركة فتح

خلال لقاء بالسفراء العرب من بودابست..الرئيس: مستعد الآن التوجه لغزة وإذا منعت سأدخل عبر رفح
بودابست-فلسطين برس- رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس الحديث عن موقف رسمي من السلطة ضد أو مع أي طرف من أطراف النزاع في الوطن العربي وقال : ان الإصلاح الداخلي أمر داخلي في كل دولة . ونحن لسنا بحاجة لنتدخل في قضايا الحكومات وشعوبها ، ويكفي ان تجربتنا في احداث الكويت لا تزال ماثلة حتى الان .
جاء ذلك خلال لقاء الرئيس الفلسطيني بالسفراء العرب في عاصمة هنغاريا ، وبوجود السفير الكويتي قال ابو مازن : انتم تذكرون حين قام الرئيس العراقي بغزو الكويت وهي تجربة تركت اثارا سلبية على الفلسطينيين لسنوات طويلة .ونحن نأمل ان تتعافي الدول العربية من آثار الأحداث بسرعة وان تعود الحياة إلى طبيعتها ودورنا نحن ان لا نتدخل في شؤون اية دولة .
وشرح الرئيس للسفراء العرب الأوضاع السياسية الراهنة وآخر التطورات في الحديث مع الإدارة الأمريكية وكيف ان امريكا فشلت في إلزام اسرائيل وفشلت في تحقيق اي تقدم مع نتانياهو بشأن عملية السلام .
وقال بمرارة : منذ ان جاء اوباما الى سدة الحكم حاولنا المستحيل من اجل التقدم بعملية السلام وتجميد الاستيطان ، بل اننا قدّمنا كل ما لدينا من افكار لادارة اوباما دون جدوى ، فجاء نتانياهو وقال لنا : ان اسرائيل لا تستطيع ان تنسحب من غور الاردن ومن جانب النهر خشية اية ضربات ايرانية ضدها وان جيش الاحتلال يجب ان يمكث في هذه المنطقة لاربعين سنة قادمة على حد قوله . وانا اجبته ان ايران ليست عدوا لنا نحن الفلسطينيين ولا للعرب وهذه حجة واهية من جانب اسرائيل ، كما ان حرب الصواريخ لم تعد تتطلب ان تجلس الجيوش على الحدود .
كما واوجز الرئيس للسفراء العرب كيف قامت الادارة الامريكية بفرض قرار فيتو ضد ادانة اسرائيل ولم تقدم امريكا سوى الوعودات والكلام العام فيما فشلت في الزام اسرائيل بأي شئ وراحت تهدد بمعاقبة السلطة .
ووصف الرئيس قرار الرباعية بالسيئ فيما امتدح بيان بريطانيا وفرنسا والمانيا الثلاثي ، وقد استغرب السفراء العرب حين سمعوا الرئيس يقول : حين امتدحنا بيان الدول الثلاثة المانيا وفرنسا وبريطانيا راحوا يتململون وكأنهم يريدون التراجع عنه !!! وأكد ان سبتمبر سيكون حدا فاصلا .
السفراء العرب ابدوا اهتماما بالغا بمبادرته الذهاب الى غزة لتشكيل حكومة تكنوقراط وإجراء انتخابات شاملة ، وردا على العديد من أسئلتهم قال : لن أتردد في مغادرة السلطة خلال 5 دقائق وانا أصلا لم أكن أفكر ولا أتخيل ان اكون رئيسا للسلطة فقد كنت قدمت استقالتي من رئاسة الوزراء ايام الزعيم الراحل عرفات ومكثت في المنزل سنة ونصف السنة الى حين طلب مني الاخوة في فتح الترشح لانتخابات الرئاسة وفزت بها وانا لن اتردد في تركها والعودة الى منزلي في حال الاتفاق على الانتخابات القادمة فانا لا اريد الترشح ولا البقاء في الرئاسة .
السفراء العرب سألوا كثيرا وباهتمام بالغ حول المصالحة وموقف حماس وعن التصعيد في إطلاق الصواريخ وعن رفض نتانياهو لهذه المصالحة ، ورد ابو مازن : اذا منعتني اسرائيل من الذهاب الى غزة عبر معبر بيت حانون سأتوجه الى مصر ومن رفح إلى غزة ، انا جاهز ان اقطع زيارتي هذه والعودة فورا إلى غزة اذا وافقت حماس ، الآن سأقطع زيارتي وأتوجه إلى غزة .
واكد ان زيارة هنغاريا جاءت لانها تترأس الاتحاد الاوروبي من جهة والطلب من هنغاريا الاسهام في دعم المصالحة مع حماس وضمان عدم اعتراض احد عليها .
وردا على اسئلة تشكيك بعض قادة حماس مثل محمد نزال واسامة حمدان بزيارته قال : هناك من يشكك وهناك من يعتبرها تكتيك وانا اقول امام السفراء العرب انني سافاجئ الجميع بمدى قناعتي بالمصالحة وحكومة متفق عليها مع حماس وانتخابات تحت اشراف عربي ودولي واسلامي . وانا لن ارد على المشككين لان الزيارة نفسها ستثبت لهم ان الامر ليس تكتيكيا .

الاحمد تصريحات نزال تأكيد على أن 'حماس' لا تريد انهاء الانقسام..
امد/ القاهرة: أعلن رئيس كتلة «فتح» في الحوار الفلسطيني، موفد الرئيس الفلسطيني إلى القاهرة الدكتور عزام الأحمد أنه يحمل رسالة من الرئيس إلى القيادات المصرية تتضمن مبادرته للمصالحة الفلسطينية وسبل تسهيل تنفيذها. وقال إن «المبادرة تتضمن تشكيل الحكومة المستقلة الوطنية وإنهاء الانقسام، وهي ليست لبدء حوار جديد لأنه لم يتبق شيء نتحاور حوله، وهناك الورقة المصرية والتفاهمات».
وكان وفد من «فتح» يضم الأحمد وصخر بسيسو عضوي اللجنة المركزية للحركة التقى أمس الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى ليطلعه على مبادرة عباس التي اعتمدها المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية قبل يومين، والتي أبدى فيها استعداده للذهاب إلى غزة فوراً للقاء كل من القيادات الفلسطينية، خصوصاً «حماس» و«الجهاد الإسلامي»، للاتفاق على تشكيل حكومة من شخصيات وطنية مستقلة كفء.
وعن تصريحات عضو المكتب السياسي لـ «حماس» محمد نزال عن ضرورة البدء بحوار بين «فتح» و«حماس»، أكد الأحمد أن هذا «دليل على أن حماس لا تريد إنهاء الانقسام، وتجربتنا في الحوار معها تؤكد أنها غير جادة». وقال: «لدى حماس أجندة تتعلق ببرنامج عمل حركة الإخوان المسلمين الدولية، وهناك ارتباطات إقليمية هي العامل المحرك لها في سياساتها تجاه الوضع الفلسطيني الداخلي وملف المصالحة». وعلى رغم ذلك، قال: «لا ننكر أن حماس جزء من الحركة الوطنية الفلسطينية، ولا أحد يستطيع أن ينكر ذلك... كنا نتوقع أن يكونوا جادين ويقولون لأبو مازن تفضل، لكن كل تصريحاتهم كان سلبياً». وأوضح أنه سيلتقي وزير الخارجية المصري نبيل العربي غداً، كما سيلتقي المجموعة التي تولت ملف المصالحة في جهاز الاستخبارات المصرية، وسينقل إليهم مبادرة عباس.
ونفى الأحمد ما تردد عن أنه سيتوجه إلى غزة للتحضير لزيارة عباس، وقال إن هذه الأخبار غير صحيحة، وفي حال الاتفاق على تنظيم زيارة الرئيس لغزة، فسيتوجه وفد أمني وفني خاص بالزيارة يتكون من رئيس الحرس الرئاسي ومسؤول حرس الرئيس الخاص. وقال: «سيكون الحديث عن تشكيل حكومة وليس أي حوارات، والمبادرة تتعلق بتشكيل حكومة من شخصيات مستقلة وكفء للتحضير لأمرين: إجراءات انتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني، وإعادة إعمار ما تم تدميره في قطاع غزة». وعن طبيعة تشكيل الحكومة، قال: «الحكومة من المستقلين والكفاءات، وكل القوى سيشارك في اختيار الشخصيات بما فيها فتح وحماس والجهاد وغيرهم».
ونقل الأحمد عن الأمين العام للجامعة تأييده مبادرة عباس واستعداده للتحرك، سواء في الاتصال فوراً مع «حماس» وكل الفصائل الفلسطينية لحضها على قبول المبادرة وعدم إضاعة الوقت وإنهاء الانقسام. وأوضح أن موسى أبلغ الوفد استعداد الجامعة لاحتضان اجتماعات اللجنة التي تم الاتفاق على تشكيلها إثر إعلان القاهرة 2005، وهي لجنة برئاسة عباس وعضوية رئيس المجلس الوطني وأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والأمناء العامين للفصائل، بما فيها «حماس» و«الجهاد». وأشار إلى أن اجتماعات هذه اللجنة ضرورية للبدء بخطوات عملية لإعادة تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني، سواء في الانتخابات حسب نص إعلان القاهرة 2005 وحيثما أمكن ذلك، أو بخطوات أخرى يتم الاتفاق عليها. وقال إن الأمين العام للجامعة أبلغنا أن أبواب الجامعة مفتوحة لاحتضان الاجتماعات الفلسطينية من أجل سرعة الانتهاء من هذا الانقسام الذي أصبح سلاحاً بيد إسرائيل.

فتح: التأييد الشعبي والإقليمي لمبادرة الرئيس يعزز فرص نجاحها
رام الله 21-3-2011 وفا- قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح' اليوم الإثنين، إن 'التأييد الواسع لمبادرة الرئيس محمود عباس من الشعب الفلسطيني ودول إقليمية لاستعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام والاحتلال يعزز فرص نجاحها'.
وكان الرئيس محمود عباس قد أعلن في جلسة المجلس الوطني التي عقدت خلال الأسبوع الماضي عن استعداده لزيارة قطاع غزة والسعي من أجل إنهاء الانقسام، إلا أن حتى اللحظة لم يعلن موقف 'حماس' من مبادرة الرئيس تلك.
وقال المتحدث باسم حركة 'فتح' أحمد عساف، في بيان صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة: 'إن الشعب الفلسطيني المعني مباشرة بالوحدة الوطنية والمتضرر من الانقسام ما زال بانتظار قبول حركة حماس لهذه المبادرة'.
وأضاف عساف: نتوجه بالتحية والتقدير لشباب فلسطين الذين لبّوا نداء الوطن والجماهير والضمير الوطني وهتفوا مطالبين بإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية على طريق إنهاء الاحتلال'.
ودعا عساف إلى تواصل التحركات الشبابية السلمية، مطالبا حماس بالاستجابة 'لإرادة شباب الشعب بإنهاء الانقسام بإعلان قبولها مباردة الرئيس التاريخية'.
يشار إلى أن تجمعات شبابية تنظم منذ أسبوع فعاليات عديدة تتخللها المسيرات والاعتصامات في الميادين الرئيسة من مدن الضفة الغربية وقطاع غزة للمطالبة بإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

حماس تواصل حملة الاعتقالات بحق قيادات شبابية في غزة
غزة-فلسطين برس- اختطفت أجهزة حماس، صباح اليوم الاثنين، منسق الشبيبة في جامعة القدس المفتوحة بخانيونس محمد المصري.
وقالت مصادر محلية، إن تلك الأجهزة تواصل اختطاف محمد درويش النجار أحد نشطاء الحراك الشبابي لليوم الثالث على التوالي، ولم يعرف مكان احتجازه حتى اللحظة.
كما اعتقلت عناصر حماس، الليلة الماضية، عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال ومسؤول كتلة نضال الطلبة بقطاع غزة منذر الشيخ، من منزله في مخيم جباليا .
واستنكرت الجبهة، في بيان أصدرته اليوم الاثنين، اعتقال الشيخ التي جاءت على خلفية الاعتصام الشعبي أمام الصليب الأحمر تضامناً مع الأسرى في سجون الاحتلال والتي دعت إليه الحملة الوطنية الشبابية لإنهاء الانقسام.
وأكدت الجبهة 'على ضرورة استمرار وتصعيد الفعاليات الشعبية لإنهاء الانقسام، وأن محاولات القمع والإرهاب لن تنجح في وقف هذا الجهد الشعبي الصادق والساعي للضغط الميداني الفعال لإنجاز المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام وطي الصفحة السوداء من تاريخ نضال شعبنا'.
وطالبت عناصر حماس بالإفراج الفوري والعاجل عن الشيخ وعن كافة المعتقلين، وتهيئة الأجواء والتجاوب مع الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام .

بيان صحافي : فتح: صمودنا بالكرامة بعث روح المقاومة للمشروع الصهيوني والإرادة بالانتصار
أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح' أنها ماضية على درب النضال المشروع حتى تحقيق أهدافه الوطنية في الحرية والاستقلال وقيام الدولة الفلسطينية ذات السيادة بعاصمتها القدس واقرار حق العودة للاجئين.
وجاء في بيان الحركة الصادر عن مفوضية الإعلام والثقافة إحياء للذكرى الثالثة والأربعين لمعركة الكرامة:'أن الحادي والعشرين من شهر آذار من العام 1968 سيبقى علامة فارقة بين هزيمة فرضها واقع لا علاقة له بإرادة الشعوب العربية وصمود وانتصار صنعته إرادة المناضلين، من اجل تثبيت الحقوق العربي الفلسطينية في الوجدان والضمير العالمي' وأضاف البيان:' أن حركة التحرر الوطنية الفلسطينية قد أثبتت جدارتها بقيادة حركة التحرر العربية عندما خاض فدائيو فتح وقوات الجيش الأردني معركة الكرامة في غور الأردن، يوم تحول قتالهم وصمودهم الأسطوري إلى انتصار معنوي ومادي على جيش إسرائيل فكسروا غرور قيادات الجيش الإسرائيلي الذين اعتقدوا أن نكسة الخامس من حزيران عام 1967 ستكون الضربة القاضية للأمة العربية والشعب الفلسطيني. لكن صمودنا بالكرامة بعث روح المقاومة للمشروع الصهيوني والإرادة والعزم على الانتصار'.
وحيا البيان شهداء معركة الكرامة من فدائيي العاصفة وقوات الجيش الأردني الباسل وقوات التحرير الشعبية الذين صنعوا بتضحياتهم أول انتصار عربي على جيش إسرائيل، واستنهضوا الشعب الفلسطيني والأمة العربية وبعثوا فيها روحا وطنية وقومية لم تشهدها من قبل، فتحولت أراض الأقطار العربية إلى قواعد انطلاق للفدائيين الفلسطينيين والعرب، حيث شكل الايمان بفلسطين وقضيتها وحق شعبها في الحرية حالة ثورية فريدة، تجسمت بمقاومة ومعارك مشرفة ضد مشروع الغزو والاحتلال الصهيوني'...وبنهوض ثقافي وسياسي غير مسبوق للشخصية العربية عموما والفلسطينية تحديدا.
وجددت الحركة في بيانها ' العهد والقسم للشعب الفلسطيني والأمة العربية والأحرار في العالم على المضي بأساليب النضال المشروعة والمقاومة الشعبية' والعمل بإخلاص على حشد طاقات وقدرات ومقدرات الشعب الفلسطيني، وتوحيد رؤى القوى الوطنية الفلسطينية على برنامج كفاحي نضالي يقود شعبنا حتى تحقيق الحرية والاستقلال وعودة اللاجئين إلى ديارهم وأراضيهم وقيام الدولة ذات السيادة بعاصمتها القدس وبناء المجتمع الديمقراطي الحر'.

سفارتنا بالقاهرة: خروج أول دفعة من فلسطينيي ليبيا لغزة
وفا: أعلن محمد حماد (المسؤول الثقافي بالقنصلية الفلسطينية) أنه قد سمح لـ 34 فلسطينيا عالقا على الحدود الليبية بالتوجه إلى قطاع غزة، مساء امس، وذلك بالتنسيق ما بين الجهات الأمنية المصرية وسفارتنا بالقاهرة في رصد كشوف الراغبين بالخروج من ليبيا إلى أرض الوطن.
وذكر حماد أنه قد خرجت أول دفعة من ليبيا يصحبها في طريق عودتها لغزة احد المسؤولين بالقنصلية؛ حيث تشتمل الدفعة العائدة على مختلف الأعمار من رجال ونساء من حملة جوازات السفر الفلسطينية بهوية، ومن يصحبهم من مرافقين من الدرجة الأولى حتى لو لم يكونوا من حملة الهويات.
وقال مندوب القنصلية: 'تم تجديد جوازات السفر المنتهية للمسافرين عبر الختم على صفحة التجديد فيها، بينما كفلت السفارة الفلسطينية حملة الوثائق المصرية المنتهية الصلاحية، عبر تقديم شهادات بيانات للجهات المصرية.'
يذكر أنه قد وافقت الجهات المصرية على خروج كافة حاملي جواز السلطة بهوية ومن يرافقهم من الدرجة الأولى حتى لو كانوا من حملة الوثائق وذلك بضمان العائل الحامل لجواز السفر بهوية.
ولا يزال القنصل الفلسطيني جمال الجمل- الذي يشرف بنفسه ميدانياً على متابعة أحوال الفلسطينيين المعيشية على الحدود الليبية مع مصر- وطاقم القنصلية الفلسطينية لا يزالون بالمعبر لمتابعة الخروج الآمن للعالقين بليبيا ولاستقبال بقية الفلسطينيين الراغبين بالعودة.

تظاهرة ثالثة حاشدة ضد الطائفية ... وبري يواكب تشريعياً
الحكومة «تتأرجح» ... وتحرّك نحو عون
...وفي التظاهرة الثالثة للمطالبة بإسقاط النظام الطائفي تضاعفت أرقام المشاركين قياسا الى البدايات، ليتجاوز عددهم أمس، العشرين الف لبناني، تخلوا عن الانتماءات الطائفية والمذهبية الضيقة وساروا معا، جنبا الى جنب، من ساحة ساسين في الاشرفية الى أمام وزارة الداخلية في الصنائع، عابرين خطوط التماس القديمة والمستحدثة، في الرحلة الطويلة نحو دولة عصرية.
وبانتظار المحطة الجديدة للتحرك الذي بدا واضحا انه يجذب كتلا وفئات إضافية في كل مرحلة من مراحله، فان حماية هذا التحرك وإبعاده عن حسابات وأجندات القوى الطائفية والمذهبية شكّلا هاجسا مشتركا بين مكوناته التأسيسية التي ستتداعى في الساعات المقبلة الى تقييم نتائج تظاهرة الـ20من آذار النوعية، ورسم برنامج تحركها في الاسابيع المقبلة، وسط تنامي اتجاه يدعو
لإقامة اعتصام مركزي أمام مجلس النواب في ساحة النجمة، ولاحقا امام السرايا الكبيرة بعد تشكيل الحكومة الجديدة، من أجل تحديد المطالب ورفع منسوب الضغط لتحقيقها.
ومواكبة للتحرك الشبابي، قال الرئيس نبيه بري لـ«السفير» إنه اتفق مع مجموعة من الشباب زارته مؤخرا على ان ترفع اليه في اقرب وقت مشروعا لتعديل قانون الاحوال الشخصية «وأنا سأتولى إحالته فورا الى اللجان النيابية المشتركة، بموجب اقتراح قانون، بعد تأمين التوقيع النيابي اللازم عليه».
وإذ تساءل «لماذا لا يتم تحريك مشروع الزواج المدني الذي سبق أن وضعه الرئيس رفيق الحريري في الأدراج؟» اعتبر أن مشروع الأحوال الشخصية يشكل خطوة أساسية على طريق تهيئة المناخ المناسب لإسقاط النظام الطائفي «وبعدها سأرى ماذا يمكن ان يقول أصحاب الشعار القائل بوجوب إلغاء الطائفية من النفوس قبل النصوص».
وأكد انه يدعم بكل قوة التحرك الحاصل ضد النظام الطائفي، «وهذا موضع اعتزاز لا إحراج بالنسبة إليّ».
الحكومة بين مدّ وجزر
على صعيد مسار التأليف الحكومي، فهو ما زال يتأرجح بين مدّ وجزر، فيما قالت مصادر واسعة الاطلاع لـ« السفير» إن الحكومة ستتشكل عاجلا أم آجلا، ولا داعي للقلق في هذا الشأن، معتبرة أن البطء الذي تتسم به عملية التأليف لا يعبّر حتى الآن عن «أزمة» حقيقية.
وتوقعت المصادر أن يتجدد زخم الاتصالات بدءا من اليوم، مشيرة الى اجتماعات مستمرة، بعضها معلن ومعظمها بعيد عن الاضواء، تعقد بين «الثلاثي المفاوض» الممثل للاكثرية الجديدة، الوزير جبران باسيل والمعاونان السياسيان علي حسن خليل وحسين خليل، وبينهم وبين الرئيس المكلف نجيب ميقاتي.
وكشفت المصادر عن تحرك سيتم خلال الساعات المقبلة في اتجاه العماد ميشال عون سعيا الى إيجاد مخارج للعقد القائمة، مرجحة ان يلتقي أحد الوسطاء لتفعيل المشاورات.
وأشارت المصادر الى أن الرئيس نبيه بري والنائب وليد جنبلاط توافقا خلال لقائهما أمس، في عين التينة على وجوب بذل اقصى الجهود الممكنة للاسراع في تشكيل الحكومة، لافتة الانتباه الى ان جنبلاط قد يكون من أكثر المستعجلين في هذا الاطار، لانه يشعر بان الفراغ الحالي ثقيل الوطأة عليه، وبالتالي فهو يريد أن تكتمل مفاعيل المرحلة الجديدة التي كان له الدور الأهم في تكوينها، وذلك عبر تشكيل حكومة تكرّس المعادلة السياسية المستجدة وتشاركه في تحمل عبء المواجهة المباشرة مع الفريق الآخر.
الى ذلك أفاد مطلعون على أجواء اللقاء الذي عقد أمس الاول، بين الرئيس ميشال سليمان والرئيس ميقاتي، أنه جرى عرض المراحل التي قطعتها مشاورات تشكيل الحكومة، حيث أطلع ميقاتي رئيس الجمهورية على نتائج الاتصالات التي اجراها حتى الان، والمطالب التي عرضها الفرقاء مؤخرا.
وأشاروا الى انه تم تداول بعض المقترحات للخروج من المراوحة الراهنة حول شكل الحكومة وعدد وزرائها وكيفية توزيع حقائبها والاسماء المقترحة للتوزير.
وفي سياق متصل، عُلم ان الرئيس ميقاتي اكد لمتصلين به مؤخرا، ان احدا من السفراء او الموفدين الاجانب لم يمارس ضغطا عليه، لا مباشرة ولا بشكل غير مباشر، وان أيا منهم لم يقدم طلبات خاصة في ما يتعلق بالحكومة، لافتا الانتباه الى ان البيانات التي تصدر عن هؤلاء في اعقاب اللقاء مع الرئيس المكلف إنما تعبّر عن آرائهم ومواقف حكوماتهم، ولا تعكس بدقة مجريات اللقاءات مع ميقاتي.
جنبلاط ينبّه لأجندة فيلتمان
ولكن النائب وليد جنبلاط نبّه الى أجندة يُعدها مساعد وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان تتضمن مزاعم جديدة لاستهداف مصارف يملك اسهماً فيها رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي، خصوصاً أن هناك مصرفين يملك ميقاتي في احدهما 14 % من الأسهم، وذلك بهدف محاصرته والضغط عليه».
وإذ أعرب جنبلاط في حديث الى «المنار» عن ارتياحه لتحالفاته الجديدة، من دون أن يخفي قلقه من خطابات قوى 14 آذار الاخيرة، أكد أن «المطلوب هو الإسراع في تأليف الحكومة»، معتبراً أن «لا وجود لعقد مستعصية»، ولافتا الانتباه الى أن «الحزب التقدمي الاشتراكي لا يسعى الى تغيير حصته المتمثّلة بحقيبة الأشغال، وهو راض عنها، كما أن مسألة توزير النائب علاء الدين ترو ثابتة حتى اللحظة».
وردًا على سؤال، لفت جنبلاط إلى أن العلاقة مع رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري «مقطوعة».
أما عن علاقته بالنائب مروان حمادة، فقال جنبلاط: « هو من تركني، وما لفتني الحركة التي افتعلها قبل 14 آذار في محاولة لحشد الجماهير فخذله جمهور الجبل، وكذلك المشاركة من قرى اقليم الخروب التي على ما يبدو أن شعار اسقاط السلاح لا يستهويها»، متسائلاً: «أين كانوا على طاولة الحوار في نقاش مسألة السلاح؟»، مشيرا الى أنه» في تمييزهم بين سلاح المقاومة والسلاح المستخدم في الداخل أذكّرهم بمن استقدم الشباب من الشمال قبل 7 أيار».
وأوضح أن علاقته مع العماد عون «جيدة»، مشيرا الى انه سيزور الرابية خلال هذا الاسبوع.
سلامة ينفي
من جهة اخرى، رد المكتب الاعلامي لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة على ما قاله جنبلاط، من دون ان يسميه، فأشار الى انه «بتاريخ 17 آذار الجاري أعلن سلامة أن قطاعنا المصرفي غير مستهدف وأن الكلام عن لائحة من المصارف المعرّضة للممنوعات هو كلام غير دقيق». من جهة أخرى، قالت سفيرة الولايات المتحدة في لبنان مورا كونيللي (الجمعة) ان «القطاع المصرفي ليس مستهدفاً من قبل أي جهة أميركية وإن موضوع المصرف اللبناني - الكندي موضوع معزول وليس هناك أي لائحة مما يتم التداول به في الاعلام اللبناني. وإن اي خبر لاستهداف أي مصرف لا يمت الى الحقيقة بصلة».

الأوضاع المعيشية والصحية للفلسطينيين
صيدا ـ «السفير» : دعا رئيس «التنظيم الشعبي الناصري» أسامة سعد إثر لقائه المدير العام لـ«الأونروا» في لبنان سلفاتوري لمباردو في صيدا أمس، «الدول المختلفة، إن كانت غربية أو عربية، إلى تأمين الإمكانيات المالية وغير المالية، لكي تقوم الوكالة بعملها بالشكل الصحيح»، مؤكداً أن «الشعب الفلسطيني في لبنان يعاني من التردي في الأوضاع المعيشية والخدمات والصحة والتعليم وعدم توافر فرص العمل، نتيجة لإهمال المنظمة الدولية قضايا الشعب الفلسطيني، وعدم توفيرها الظروف الملائمة ليستعيد حقوقه الوطنية والعودة إلى بلاده».
بدوره، اعتبر لمباردو أن «هناك فجوة بين احتياجات الشعب الفلسطيني في لبنان وما تقدمه الوكالة، بخاصة في المجال الصحي»، داعياً «المجتمع الدولي إلى إيلاء «الأونروا» المزيد من الدعم». وحول إعادة إعمار مخيم نهر البارد، قال: «إن الهيئات المانحة ما زالت قادرة على المساهمة بمبلغ مليونين ونصف المليون لإعادة إعمار مخيم نهر البارد. والأزمات لا تجعل حياتنا سهلة للغاية، لذلك لا بد من العمل والاهتمام بوضع الفلسطينيين في لبنان».
والتقى سلفاتوري لمباردو رئيس بلدية صيدا السابق عبد الرحمن البزري، الذي أكد على «ضرورة تأمين الاحتياجات والخدمات الأساسية والبنى التحتية للشعب الفلسطيني في لبنان كجزء لا يتجزأ من معركة الصمود واستعادة الحقوق الاجتماعية والانسانية والحياتية للفلسطينيين»، معرباً عن قلقه من «تزايد الاحتياجات لدى الفلسطينيين وتضاؤل الإمكانيات والوسائل لدى الأونروا، وتكرار الحوادث المؤسفة التي وقعت مؤخراً نتيجة لوفاة طفلٍ فلسطيني لم يستطع ذووه تحمل كلفة علاجه أو تأمينها».

الوطن السورية: 'فصائل التحالف' الفلسطينية ستواجه اي عمل 'تخريبي' بمخيمات سوريا بلا رحمة
أمد/ دمشق : نقلت صحيفة 'الوطن' السورية عن مصدر فلسطيني رفضه لأعمال الشغب التي حركها بعض الفلسطينيين في مخيمات درعا، مشيراً إلى أن الفلسطينيين في سوريا وفي الخارج لن ينسوا مواقف سوريا معهم ولن يتوانوا عن التصدي لمن أساء للأمن في سوريا وسيكونون أول من يحاسبهم، مؤكداً أن هؤلاء خارجون عن الإجماع الفلسطيني وستتم ملاحقتهم ومعرفة من حركهم وبأي هدف.
وكشفت 'الوطن' أن اجتماعاً عقد ظهر أمس جمع فصائل فلسطينية وعلى أثره توجه وفد إلى المخيمات في درعا حاملاً رسالة واضحة وصارمة بأن أي خروج من المخيمات سيواجه من قبل الأمن الفلسطيني أولاً وبلا 'رحمة' وتأكيد رفضهم التام لأي أعمال تخريبية يقوم بها عناصر متطرفة.
وليلاً أكد مصدر سوري مسؤول أن «التخريب ليس تظاهرة سلمية بل جريمة يعاقب عليها القانون وأن السلطات ستتعقب كل من شارك في أعمال التخريب وتحاسبهم على أفعالهم».

مستشفى بلسم تحت المجهر
انتفضت اللجان الأهلية في مخيّم الرشيدية مطالبة بوقف تحويل حالات الولادة التي تغطيها الأونروا إلى مستشفى بلسم. القرار جاء بعد تكرار الأخطاء الطبيّة التي أدّت أخيراً إلى وفاة امرأة أثناء الولادة، وذلك إلى حين انتهاء التحقيق في القضية
سوزان هاشم
لا يفارق الحزن زاوية من زوايا منزل جلال خواص في مخيم الرشيدية. «زوجتي راحت بشربة ماي نتيجة خطأ طبي لم يكن بالحسبان»، يقول جلال.
يتجهّم الرجل المفجوع حين يذكر ذلك المشهد السوريالي على أحد أسِرّة قسم التوليد في مستشفى بلسم في المخيم. تتوقّف ذاكرته عند تلك اللحظة، إذ لم تكد الفرحة تدخل قلبه بسماعه عبارة «مبروك إجاك عريس»، واستعداده لشراء الحلويات حتى تلقّى الصدمة بوفاة زوجته. يروي الرجل بحرقة كيف أنّ الزوجة المسكينة لم تكن تشكو من أي ألم أو عارض صحّي قبل دخولها المستشفى بساعات قليلة، لا بل إنّها أنجزت كل الأعمال المنزلية وأعدّت طبخة المغربية. لا يمانع خواص في سرد تفاصيل حادثة الوفاة. يتوقّف للحظات لحبس دموع لا يريد لها أن تفلت ثم يقول: «بدأنا نشعر بالقلق حين تأخرت في الخروج من غرفة العمليات على الرغم من إتمام الولادة، وحين سألنا عن سبب التأخير، أخبرونا بأنّها أصيبت بنزيف، وهم بصدد معالجتها، من دون أن يطلبوا منّا توفير وحدات من الدم».
مرّ وقت إضافي والأمور تراوح مكانها، إلى أن اقتحمت والدة جلال غرفة العمليات لترى شادية مستلقية وعيناها مغمضتان. وعندما سألت الطاقم الطبي ماذا حصل مع كنتها، أتاها الجواب بأنهم يجرون لها «الكورتاج» وهي بحاجة إلى دم.
والمفارقة أنّ المستشفى لم يزوّد شادية، بحسب زوجها، بأية وحدة دم، بذريعة أنّ «الطبيبة المعالجة تجهل توفر قسم لبنك الدم، على الرغم من مرور سنوات طويلة على عملها في المستشفى». وبعد أخذ وردّ، نقلت الزوجة إلى مستشفى آخر وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة، حيث كان من المستحيل إنقاذها، ففارقت الحياة قبل وصولها عتبة المستشفى الجديد.
هذا الخطأ الطبي الذي أودى بحياة شادية، أغضب اللجان الأهلية، التي طالبت لدى زيارتها المستشفى بوقف تحويل حالات التوليد من وكالة الأونروا إلى قسم الولادة فيه، ريثما ينتهي التحقيق في هذه القضية، والذي من شأنه أن يقرّر مدى أهلية هذا المستشفى لاستقبال المرضى. ولوّحت اللجان بالتحرك في ضوء هذا التحقيق الذي تجريه لجنة مستقلة، على حد تعبير أمين سر اللجنة الشعبية في المخيم الشيخ أحمد إسماعيل. ويشير الرجل إلى أنّه ليس الخطأ الأول الذي يحصل في المستشفى، فقد وقعت 4 أخطاء مماثلة في العام الماضي.
لكن اسماعيل يؤكد «حرصنا على بقاء المستشفى الذي يعدّ ملاذاً لأهل المخيّم، وإن كنا لا نستطيع أن نسكت عن الأخطاء المتكررة التي تسيء إلى سمعة جمعية الهلال الأحمر أولاً والمستشفى ثانياً، ما يجعل اللاجئ يهجّ منها». ويطالب إسماعيل بـ«تأهيل الطاقم ومواكبة التطور الطبي الحاصل، عبر إخضاعه لدورات علمية دائمة، ما يزيد من كفاءته ليصبح قادراً على مجابهة أي حالة تعرض عليه بالطرق الحديثة»، مشدّداً على أهمية المحاسبة و«كشف المسؤولين عن الأخطاء».
إلى ذلك، يمكن رصد الكثير من الحالات التي يستقبلها المستشفى، ولا تُبلسَم نهائياً»، فترحّل إلى مستشفيات أخرى، إما لعدم وجود طبيب مختص أو لعدم توفر المعدّات اللازمة. هكذا، تعلق الكثير من العمليات أثناء إجرائها، ريثما يُنقل المريض إلى مستشفيات أخرى، وهو ما حصل تحديداً مع أم أحمد ميعاري، التي حالت النواقص في «بلسم»، دون استكمال عملية في قدمها، فحوّلت إلى مستشفى خارج المخيم. أما أم محمد حوراني فلم تجد طبيباً مختصاً في أمراض الربو لدى إصابة ابنتها بنوبة ربو، «هون طبيب الصحة العامة يتولّى معظم الاختصاصات»، تعلق.
ويتحدث عضو اللجنة الشعبية نمر حوراني عن أخطاء لا يُتوقع حدوثها في الطب مثل عدم مراعاة حساسية المريض تجاه الدواء لدى إعطائه أو أن يعطى إبرة بالشريان بدلاً من المصل. وتبرز مشكلة أخرى مشتركة مع باقي المستشفيات، هي التحويلات من الأونروا إلى المستشفى. وهنا يلفت حوراني إلى أنّ وكالة الأونروا باتت تتنصل من حالات استشفائية كثيرة. التهرّب من المسؤولية ازداد، بحسب الرجل، أكثر مع وجود مساعدات طبية أوروبية، إذ باتت ترمى الكثير من الحالات على المستشفى مع العلم أن الأونروا هي المسؤولة عن تغطيتها.
ومع ذلك لا ينفي حوراني التحسينات التي طرأت على المستشفى أخيراً، لا سيّما على صعيد الخدمات الفندقية، فيما يبقى الأهم هو إعادة تأهيل الكادر الطبي.
في المقابل، ينفي المدير المسؤول في المستشفى د. عبد عنتر ما يسميه «الافتراءات والشائعات المغرضة التي تطلق على المستشفى، والهادفة إلى إقفاله»، متسلحاً بإحصائيات عن عدد المرضى الداخلين إليه. يؤكد أن عدد الوفيات ضئيل جداً، والأخطاء الطبية تحدث في جميع المستشفيات. وبالنسبة إلى حادثة الوفاة الأخيرة، يشدد على أنّ حالة المريضة كانت حرجة جداً، ولو أعطيت برميلاً من الدم لما كان سيغير من قدرها، مشيراً إلى أن التحقيقات جارية لمعرفة حقيقة الأمر.
بدوره، يوضح المدير الإداري الدكتور خليل الأحمد، أن المستشفى في تطور دائم ولو كان غير جاهز لاستقبال العمليات الكبيرة، نتيجة النقص في بعض الأجهزة الطبية. وهناك تحسن ملموس بين هذه السنة والسنوات الماضية.
--------------------------------------------------------------------------------
على الرغم من شكوى أهالي مخيم الرشيدية من علل كثيرة تعتري مستشفى بلسم، يتمسك الجميع بوجوده، ليس فقط لكونه المركز الاستشفائي الوحيد في منطقة صور للّاجئين، بل لما يحمل وجوده من رمزية، تعود إلى تاريخ الحرب الأهلية في لبنان، إذ «كلف بناؤه دماً»، كما يشرح عضو اللجنة الشعبية في مخيم الرشيدية نمر حوراني. يقول: «بناء المستشفى كان سبباً لإشعال الحرب في المخيمات بين الفلسطينيين وإحدى الميليشيات اللبنانية، التي هاجمت البنّائين، لذلك تنتابنا حرقة ونحن نتحدث عن أهمية الإصلاحات والتحسينات داخل المستشفى».

والأونروا تؤلّف لجنة تحقيق
توفيت شادية خواص وهي تلد في مستشفى بلسم. الأمّ الصغيرة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة. لكن، بما أن سياسة «التطنيشط عن أرواح من توفوا لم تعد مفيدة، طالب الفلسطينيون بتأليف لجنة تحقيق حيادية ترفع تقريرها الى الأونروا
قاسم س. قاسم
«وين بتشتغل يمّا؟ بالهلال الأحمر الفلسطيني؟ يلّا يمّا بسيطة الشغل مش عيب». نكتة غير مضحكة تعكس الواقع السيئ الذي يعيشه العاملون في مرافق جمعية الهلال الأحمر، وهو ما ينعكس سلباً على الخدمات الاستشفائية للمرضى. بل إنّ متابعين لعمل الجمعية يرون أن إحباط بعض الأطباء الفلسطينيين ومرتباتهم المنخفضة يدفعهم الى «إهمال بعض الحالات وارتكاب أخطاء طبية مميتة»، كما يقول لـ«الأخبار» محمود حنفي، المدير العام لجمعية شاهد لحقوق الإنسان. وبرزت من بين الأخطاء حالة الشابة شادية خواص التي توفيت بعد ولادة ابنها في مستشفى بلسم في مخيم الرشيدية. وفاة خواصّ حركت مسؤولي الفصائل الفلسطينية باتجاه وكالة الأونروا على الرغم من أن المستشفى تابع للهلال الأحمر الفلسطيني، وذلك لمطالبتها بتأليف لجنة طبية حيادية للتحقيق بالأسباب. لكن اللجنة لم تبصر النور بعد على الرغم من وعود الوكالة الدولية بذلك، وكل ما فعلته هذه الأخيرة، بحسب حنفي، هو «تأليف لجنة أولية تضمّ ثلاثة اطراف هم «مندوب عن الهلال الأحمر الفلسطيني، المسؤول الصحي للأونروا في منطقة صور حمد حيدر، ومندوب عن مستشفى جبل عامل الذي كانت خواص ستنقل إليه لتلقّي علاجها النهائي».
لم تشف مثل هذه اللجنة غليل مسؤولي الفصائل التي أعلنت تخوّفها من تسييس التحقيق والضغط الذي يمكن أن تمارسه منظمة التحرير على الوكالة باتجاه عدم «فكّ» عقدها مع مستشفى بلسم بوصفه تابعاً لمؤسسة وطنية فلسطينية، ما ينعكس على عائلات الموظفين في المستشفى.
أمّا خواص فلم تكن الأولى التي توفيت في المستشفى، فقد سبقتها حالات وفاة كثيرة نتيجة أخطاء طبية، ومنها ما حصل مع الطفلة روان التي توفيت بسبب «إعطائها الدواء بأنبوب المصل بدلاً من وضعه في المصل مباشرة»، على حد تعبير حنفي.
هكذا، ضغط مسؤولو الفصائل لتأليف لجنة تحقيق، وخصوصاً أنّ الأخطاء كانت تقع سابقاً لكنه كان «يُطنّش» عنها. لكن الإهمال كان واضحاً هذه المرّة، كما يقول أحد الذين التقوا المدير العام لوكالة الأونروا سلفاتوري لومباردو. وينقل البعض عن الوكالة قولها إنّها تحدثت الى نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون، الذي نفى في اتصال مع «الأخبار» تلقّيه «أي طلب من الأونروا لتأليف مثل هذه اللجنة». ولفت هارون إلى أنّ الوكالة استشارته في ما إذا كانت النقابة تستطيع التحقيق في الأخطاء الطبية «وقلنا لهم يمكننا ذلك بمجرد إرسال طلب إلى النقابة».
أما لومباردو، فيوضح في اتصال مع «الأخبار» أنّ «الأونروا أرادت في البداية تأليف لجنة تحقيق بالتعاون مع نقابة أصحاب المستشفيات الخاصة، لكن النقابة قالت إنّ ذلك ليس من اختصاصها، عندها اتصلت الوكالة بنقابة الأطباء التي وافقت على أن تجري لجنة التحقيقات لديها، التي تضمّ أكثر من بروفسور، تحقيقاً مستقلّاً في الحالات التي ترفعها إليها الوكالة، وستصدر التوصيات بهذا الشأن». يضيف: «سيصار إلى التحقيق بالاتفاق مع الهلال الأحمر الفلسطيني، وأول حالة ستحال إلى نقابة الأطباء هي حالة الوفاة التي حصلت في مستشفى بلسم منذ نحو شهر». ماذا عن الإجراءات التي ستُتخذ بعد إعلان التحقيق؟ يؤكّد لومباردو بدبلوماسية أنّ الوكالة ستتخذ التدابير اللازمة ما إن تطّلع على نتائج التحقيق.
--------------------------------------------------------------------------------
عقود الاستشفاء
تتعاقد وكالة الأونروا مع مستشفيات الهلال الأحمر الفلسطيني بما هي مؤسسة وطنية فلسطينية تسهم في تشغيل يد عاملة فلسطينية. وكانت الأونروا قد رصدت أخطاء طبية عدة في هذه المستشفيات. يذكر أن تمويل جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان هو جزء من ميزانية منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، بينما تمويل الجمعية في الأراضي المحتلة هو من ميزانية وزارة الصحة الفلسطينية. هكذا، بسبب ضعف إمكانات مستشفيات الهلال، تعاقدت الوكالة مع مستشفيات لبنانية في منطقة صور، منها مستشفى أحيرام.


وفاة مواطنة في عين الحلوة خلال جلسة لطرد الجن!
صيدا ـ «السفير» : توفيت مواطنة لبنانية تدعى سميرة ص. (25 عاماً)، ليل أمس الأول، في مخيم عين الحلوة، خلال جلسة لطرد الجن كانت تخضع لها في منزل إمراة فلسطينية من سكان المخيم.
وأفادت مصادر متابعة للقضية «السفير» بأن سميرة ص.، التي تردد أنها تعاني من أوضاع نفسية صعبة، قصدت المنزل المذكور في المخيم، وقد عرف عن شخص فلسطيني يتواجد فيه، يدعى علي . أبو هـ .، أنه يعالج «تلبّس الجن للأنس»، وأنه متهم بالتحضير لجلسات لطرد الجن.
وقد سلّم «الكفاح المسلح» السيدة الفلسطينية للقضاء اللبناني المختص، بينما ما زال البحث جارياً عن شريكها الذي توارى عن الأنظار.

تعرض سيارة مدير مستشفى حيفا فى مخيم برج البراجنة للإحتراق
لبنان-النهارالإخبارية
تعرضت سيارة الدكتور عونى سعد مدير مستشفى حيفا الى الاحتراق دون ان تعرف الاسباب الحقيقية وراء هذا العمل .
وتشهد جمعية الهلال الاحمر الفلسطينى منذ حوالى الشهر سلسلة من الاضرابات المتواصلة فى مختلف المسشتفيات التابعة لجمعية الهلال الاحمر الفلسطينى فى اقليم لبنان وقد مر شهر على بدء اعتصام الاتحاد العام للأطباء والصيادلة الفلسطينيين في لبنان الذين يطالبون بتحسين ظروفهم المعيشية والحياتية
، وما زال الأطباء والممرضون مستمرين في المطالبة بتحسين أوضاعهم وزيادة رواتبهم ولكن الخلاف احتدم بين الطرفين حيث حاولت بعض الايدى الخفية والمجهولة من تازيم الوضع بين الطرفين و قامت بعض الاقلام الصفراء بالتشهير فى بعض الاطباء العاملين فى مستشفيات الهلال الاحمر الفلسطينى عبر زج بيانات مدسوسة هدفها تأزيم الوضع بين الطرفين فى محاولة للتشوية والتشويش على احقية المطالب والاهداف التى يطالب بها الاطباء و حاولت بعض الاطراف الاستفادة
ويشير الدكتور عونى سعد الى ان هذا العمل الذى تعرضت له سيارته ناتج عن عمل تخريبى حيث وجد الى جانب السيارة زجاجة بلاستكية موجود بها بقايا بنزين مؤكدا ان هناك اطراف تريد العبث بالجمعية للنيل من القيادات الموجوده فى الجمعية ومن الاطباء المخلصين .
ومن ناحيتة استنكر امين سر الجمعية الدكتور محمد عثمان هذا العمل الجبان الذى اصبح الهدف واضح وهو النيل من هذه الجمعية التى هى احدى مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينة التى ما زالت تعمل فى خدمةاللاجئين الفلسطينين فى الداخل والشتات .

المخيمات والتجمعات الفلسطينية في الجنوب نحو كارثة بيئية
ناشد امين سر اللجان الشعبية في الجنوب احسان الجمل، الدولة اللبنانية والانروا وكل القوى والمؤسسات الانسانية انقاذ التجمعات والمخيمات الفلسطينية في الجنوب من كارثة بيئية بسبب تراكم النفايات في المخيمات والتجمعات.
وقال لليوم الخامس على التوالي تتراكم النفايات في الاحياء والازقة بسبب عدم نقلها بعد اغلاق مكب رأس العين.
واضاف إنه في القرى المجاورة هناك مشاعات ممكن إن تستخدم من قبل القرى لحل المشكلة انياً، ولكن في المخيمات لا يوجد لدينا متر مشاع، وبدات الحشرات تنتشر والحيوانات تتجمع على اكوام النفايات، وبتنا نتخوف من انتشار اوبئة وامراض.
وشدد على إن المخيمات والتجمعات هي جزء من المسؤولية العامة للدولة والانروا وعليهما ايجاد حل سريع للازمة لابعاد خطر الكارثة البيئبية.

مقال للنشر لأسرانا في سجون الاحتلال

لأسرانا في سجون الاحتلال أبا وشيخا كريما
سرى القدوة
من فلسطين من قلب العروبة النابض .. من غزة وشوارعها .. من مخيم الشاطئ .. من جباليا الثورة .. من رفح الصمود .. من نابلس جبل النار .. من جنين التحدي .. من رام الله العزة والعهد .. من قدس الأنبياء , ومن فوق صخرتها .. نبرق بتحياتنا إلي المقاوم العربي الأصيل المناضل عز الدين بوكردوس رئيس تحرير جريدة الشعب الجزائرية والمدير العام للصحيفة التي تصدر الملحق المخصص لأسرى الحرية والذي يتناول قضايا الأسرى..
ويعد ملحق الأسري الذي يصدر مع جريدة الشعب الجزائرية كل أحد هو الأول من نوعه في الصحافة العربية بما فيها الصحافة الفلسطينية حيث أنه التجربة الإعلامية الأولى والناجحة علي مستوي فلسطين والعالم العربي والتي تعنى بقضايا الأسري ومعاناتهم وتكشف حقيقة الممارسات الإسرائيلية بحقهم.
فكان هذا الملحق هو صوت الأسرى القادر على تحقيق طموح شعبنا والعمل علي دعم وتفعيل قضايا الأسرى الفلسطينيين علي المستوي العربي ولا يخفى ما لهذه القضية من أهمية, فعندما تخصص جريدة الشعب الجزائرية ملحقا أسبوعيا يصدر ويوزع معها ويشمل تغطية حية ومباشرة لآخر أخبار الأسرى والمستجدات بهذا الخصوص فيكون هذا بمثابة إشراقة مضيئة يحق لنا كإعلاميين الوقوف أمامها والثناء عليها ودعمها بالمساهمة الفاعلة في الإعداد بالإضافة إلى تزويده بكل مادة وتحقيق ودعاية وتعليق وصورة وخبر له علاقة بالأسرى الفلسطينيين وذلك كواجب تجاه قضية هامة كقضية الأسرى وتعزيزا لصمود الأسرى أنفسهم وعائلاتهم وأمهاتهم ورفاقهم من المناضلين.
إن جريدة الشعب الجزائرية عندما تطرق باب ذوي الأسرى وتتفاعل مع أمهاتهم فأنها بذلك تكشف المعاناة الحقيقية لهم، بما أنهم يعانون من ظلم الاحتلال ويكابدون عذابا يوميا جراء اعتقالهم تماما كما يعاني ذوويهم من جراء استمرار اعتقال أبنائهم, فكم من أم تبكي الآن علي فراق ابنها وكم من أم رحلت قبل أن تقبل ولدها، هذه الحقائق تكشفها جريدة الشعب الجزائرية عبر إضاءة الجوانب المختلفة لعالم الأسرى.
إننا نطالب وزارة الأسرى والمحررين في رام الله بالعمل علي إعادة طباعة الملاحق التي أصدرتها جريدة الشعب الجزائرية لأنها تحتوي علي مواد إعلامية وتغطية شاملة لقضايا الأسرى والمعتقلين كما نثمن دور المؤسسات الاعلامية الفلسطينية التي تعمل علي تغطية فعاليات الملحق أسبوعيا وفي الوقت نفسه نجد لزاما علينا أن نثمن عاليا دور جريدة الشعب الجزائرية وعلي رأسها السيد رئيس التحرير وكل العاملين فيها علي إنجازهم العبقري المتفرد وعلى دورهم المتقدم في مناصرة قضايا الأسري ودعم حقوقهم.
فتحية إلي المناضل عز الدين بوكردوس علي دوره الرائع الرائد الداعم لحقوق الأسري الفلسطينيين، تحية من قلب فلسطين النابض إلي ابن الجزائر المجاهدة، تحية إلي هؤلاء الرجال الصادقين المناصرين لشعبنا الفلسطيني وأسرى الحرية في سجون الاحتلال.
كما نقترح على السيد الرئيس محمود عباس أبو مازن أن يمنح الإعلامي الجزائري عز الدين بوكردوس وسام القدس اعترافا بدوره وتقديرا لمبادرته وثناء على عمله الداعم لقضايا الأسرى ونضالهم بصمت ومثابرة وإيمان دونما انتظار مقابل, وسيكون في هذه اللفتة من السيد الرئيس خير دليل أن فلسطين وهي تعاني ما تعاني من احتلال وعذاب فإنها لا تنسى مواقف الشرفاء المناضلين المؤمنين العاملين بظهر الغيب لفلسطين.
رئيس تحرير جريدة الصباح – فلسطين
www.alsbah.net

المخيمات والتجمعات الفلسطينية في الجنوب نحو كارثة بيئية

ناشد امين سر اللجان الشعبية في الجنوب احسان الجمل، الدولة اللبنانية والانروا وكل القوى والمؤسسات الانسانية انقاذ التجمعات والمخيمات الفلسطينية في الجنوب من كارثة بيئية بسبب تراكم النفايات في المخيمات والتجمعات.
وقال لليوم الخامس على التوالي تتراكم النفايات في الاحياء والازقة بسبب عدم نقلها بعد اغلاق مكب رأس العين.
واضاف إنه في القرى المجاورة هناك مشاعات ممكن إن تستخدم من قبل القرى لحل المشكلة انياً، ولكن في المخيمات لا يوجد لدينا متر مشاع، وبدات الحشرات تنتشر والحيوانات تتجمع على اكوام النفايات، وبتنا نتخوف من انتشار اوبئة وامراض.
وشدد على إن المخيمات والتجمعات هي جزء من المسؤولية العامة للدولة والانروا وعليهما ايجاد حل سريع للازمة لابعاد خطر الكارثة البيئبية.

الأحد، 20 مارس، 2011

شهيد وعشرات الجرحى في سوريا وحملات اعتقالات واسعة

المرصد السوري لحقوق الإنسان
http://www.syriahr.com/
موقع اللجنة السورية لحقوق الإنسان
http://www.shrc.org/defaultar.aspx

http://www.youtube.com/watch?v=P7sVatGJPpI&feature=player_embedded

http://www.facebook.com/Syrian.Revolution?ref=ts

بعيدا عن المألوف ...عرض أزياء للقطط
















العلويون يقولون نعم للتغيير ... كلنا يد واحدة من أجل الإصلاح‏

العشائر السورية تنتفض على النظام السوري

التظاهرات في سوريا مستمرة والوساطات فشلت

أفادت قناة "العربية" عن استمرار التظاهرات ورفض عشائر درعا الوساطة للصلح غير أن السلطات السورية أفرجت عن معتقلي المظاهرات السابقة ووعدت بمحاسبة المسؤولين

الأزمة النووية اليابانية باتت أزمة دولية والوضع يكاد ينفلت

أعلنت لجنة السلامة النووية التابعة للحكومة اليابانية اليوم أن كميات أكبر من الإشعاعات يتوقع أن تتسرب من منشأة نووية مضطربة في شمال شرق اليابان حيث أرتفع مستوى الضغط في وعاء الإحتواء بالمفاعل.وقالت اللجنة إن مشغل منشأة الطاقة النووية في فوكوشيما يحتاج إلى تخفيف الضغط فورا والتي خلالها من المتوقع حدوث تسرب مزيد من الإشعاعات.ونقلت قناة تليفزيون إن إتش كيه عن اللجنة قولها "هذا الأمر لا يمكن تجنبه".

هكذا كنا ......فمتى نعود


السبت، 19 مارس، 2011

تابع جرائم النظام اليمني

تابع جرائم النظام اليمني على الرابط التالي
http://marebpress.net/news_details.php?sid=32064&lng=arabic

اجتماع لاتحاد المثقفين العرب غدا السبت الساعة العاشرة مساءً
http://www.facebook.com/home.php?sk=group_151666701560051&view=doc&id=153010728092315
غرفة الحوار
http://www.facebook.com/home.php?sk=group_188865774483134

نشرة اخبار السبت 19/3/2011 الصادرة عن الاعلام المركزي لحركة فتح

زيارة عباس للقطاع لن تكون قبل 10 ايام::
عزام الأحمد يؤكد أن وفد الرئيس لغزة سيكون أمني
والدويك يرسل خطابا للإحتفاء بعباس في غزة
القدس العربي:: فيما كلف الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة وفدا اداريا للتوجه لقطاع غزة للاعداد لزيارته المنتظرة لهناك لانهاء الانقسام اكدت مصادر مطلعة في حركة حماس الجمعة لـ'القدس العربي' بأن زيارته لن تكون قبل عشرة ايام اذا لم تكن مطلع الشهر المقبل.
واكد الدكتور عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني احد قادة حماس لـ'القدس العربي' الجمعة بأن زيارة عباس لغزة ستكون بعد 10 ايام، مشيرا الى انه تلقى كرئيس للمجلس التشريعي دعوة واعضاء من المجلس للقاء عباس السبت القادم، وقال 'دعينا للقاء مع الرئيس يوم السبت المقبل' اي بعد اسبوع.
ونوه الدويك بان زيارة عباس لن تكون قبل ذلك اللقاء وقال 'ستكون في تقديري بعد ذلك اللقاء. في تقديري ستكون في غضون 10 ايام، ولعلها ستكون في مطلع الشهر القادم'.
واشار الدويك الى ان العديد من الاطراف تفاجأوا من مبادرة عباس بالتوجه لقطاع غزة لانهاء الانقسام وقال 'هناك اطراف عديدة فوجئت باستجابة ابو مازن لدعوتي ودعوة الاخ اسماعيل هنية وبالتالي نخشى من مواقف اسرائيلية معارضة ربما تحول بين الرئيس وبين الذهاب لغزة، وانت تعرف بان الرئيس يتحرك لغزة بتصريح من الجانب الاسرائيلي'.
وعبر الدويك عن مخاوفه من اقدام اسرائيل على منع عباس من التوجه لغزة وقال 'والله كل الاحتمالات واردة وان كنت لم ار في السابق بانها منعته لكن ربما في هذه المرة تقدم على منعه لانك تعرف بان السياسة الاستعمارية التقليدية هي فرق تسود. فهي ـ اسرائيل - لا تريد ان تتحقق المصالحة وربما تمنع او تحاول ان تؤجل او ربما تضع اسافين في الطريق والى اخره'.
وكشف الدويك بانه وجه رسالة رسمية لنائبه الدكتور احمد بحر في غزة واعضاء التشريعي هناك بتنظيم احتفال حافل لاستقبال عباس في غزة وقال لـ'القدس العربي' 'انا ارسلت لاعضاء المجلس التشريعي، نائبي واخواني في غزة كتابا واضحا ادعو فيه الى حسن استقبال الرئيس ابومازن في غزة'. ومن جهته اكد نمر حماد المستشار السياسي لعباس الجمعة لـ'القدس العربي' بأن الاخير كلف وفدا اداريا وفنيا بالتوجه لغزة للاعداد لتوجه للقطاع في اطار مساعيه لانهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.
واضاف 'الوفد هو اداري وفني للتحضير لتوجه الرئيس الى هناك'، نافيا ان يكون الوفد من حركة فتح او لتمثيل الحركة.
ومن جهته اكد عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح لـ 'القدس العربي' ان الوفد الذي شكله الرئيس عباس للتوجه لغزة سيكون 'وفدا فنيا أمنيا'، لا يضم سياسيين، وكشف عن توجهه اليوم للقاهرة لإطلاع القيادات هناك والجامعة العربية على مبادرة الرئيس الجديدة لإنهاء الانقسام.
وكشف الأحمد لـ 'القدس العربي' ان الرئيس عباس كلفه الجمعة بالسفر اليوم السبت إلى القاهرة لإطلاع المسؤولين المصريين إلى جانب الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى على مبادرته الجديدة الهادفة لإنهاء الانقسام التي تقوم على ذهابه لغزة وتشكيل حكومة وحدة وطنية من شخصيات مستقلة. وأكد الأحمد ان القيادة الفلسطينية تلقت ترحيبا من الجامعة العربية بهذه المبادرة، لافتاً إلى أن القيادة ستبدأ أيضاً حملة اتصالات مع الدول العربية التي لها تماس مع القضية الفلسطينية لإطلاعها على الجهود الجديدة لإنهاء الانقسام وإعادة الوحدة.
وفي سؤال لـ'القدس العربي' عن شكل الوفد الذي شكله الرئيس عباس للتوجه إلى غزة لبحث الترتيبات الخاصة لذهاب الرئيس لهناك حال وصلت موافقة من حماس على مبادرة المصالحة الجديدة، أكد الأحمد أن هذا الوفد سيكون 'وفدا أمنيا' يضع ترتيبات فنية للزيارة.
وأشار إلى أن الوفد يضم مسؤول جهاز الحرس الرئاسي، إضافة إلى مسؤول أمن الرئيس، ولن يضم أي قيادات سياسية أخرى، على اعتبار أن مبادرة الرئيس 'لا تحتاج لعقد حوارات جديدة'، وقال 'نحن لسنا بحاجة إلى حوارات جديدة، لأن المبادرة مستندة إلى الحوارات السابقة التي أجريت مع حماس'.
وجاء توضيح الأحمد لـ 'القدس العربي' بعد أن أصدر الرئيس عباس الجمعة تعليماته لوزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، بالقيام بإعداد الترتيبات الأمنية واللوجستية للتحضير لذهابه إلى قطاع غزة. والشؤون المدنية هي الجهة المخولة في السلطة الفلسطينية لإجراء الاتصالات مع الجانب الإسرائيلي، حيث سيمر موكب الرئيس خلال تحركه من الضفة لغزة بأراض إسرائيلية.
إلى ذلك، أشار الأحمد الى أنه كون أن مبادرة الرئيس لا تستند لعقد جلسات حوار كما أعلن خلال الجلسة الأخيرة للمجلس المركزي للمنظمة قبل أيام 'فإن أي شخص سيقوم بإجراء الاتصالات سيكون عمله بشكل شخصي'.
وتحدث الأحمد لـ 'القدس العربي' عن من اسماهم بـ'مقاولي الحوارات'، وقال انهم 'يتحركون في مثل هذه الحالات'، وأضاف 'نحن لسنا بحاجة إليهم'.
وجدد التأكيد على أن مبادرة الرئيس تقوم على تشكيل حكومة وحدة من المستقلين، يتم الاتفاق عليها، يتم خلالها 'استبعاد عناصر الخلاف السياسي وتشييع الانقسام'.
وذكر أن الحكومة سيناط بها التحضير لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية وللمجلس الوطني، لافتاً إلى أن الفترة التي ستعقب تشكيل الحكومة سيتم خلالها بدء الفصائل الفلسطينية بإجراء 'حوارات دائمة' لتعزيز الوحدة وحل الإشكاليات العالقة.
وعبر الأحمد عن أمله بأن تجري الانتخابات الفلسطينية ليصار بعدها لتشكيل حكومة وحدة وطنية يكون في مقدمتها فتح وحماس.
إلى ذلك أكد الأحمد أن حركة فتح لم تتلق بعد أي رد من حركة حماس على مبادرة الرئيس، وإنها لا تزال تنظر هذا الرد.
وعبر عن أمل القيادة الفلسطينية بأن تستمع لرد من حماس تقول فيه انها جاهزة لاستقبال أبو مازن لغزة مع الفصائل، للبدء في تشكيل حكومة وحدة وطنية. وكان الرئيس عباس أعلن خلال كلمته في افتتاح أعمال المجلس المركزي، الأربعاء الماضي، عن استعداده للذهاب إلى قطاع غزة لإنهاء الانقسام، داعيا إسماعيل هنية لإجراء ترتيبات زيارته إلى القطاع واستقباله في معبر بيت حانون بالتنسيق مع الفصائل. وأكد أن ذهابه للقطاع لن يكون للحوار بل من أجل الاتفاق على تشكيل حكومة تكون من أولويات مهامها إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية.
ولم يصل عباس غزة منذ سيطرة حركة حماس على الأوضاع هناك منتصف شهر حزيران (يونيو) من العام 2007، عقب تغلبها على القوات الأمنية الموالية لحركة فتح، حيث انفردت حركة حماس عقب هذا التاريخ بحكم غزة، فيما سيطرت السلطة الفلسطينية بزعامة حركة فتح على الضفة الغربية.

الجناح العسكري لــــ ' حماس ' يقرر اغتيال الرئيس في غزة !
- فلسطين برس - نقلا عن شبكة العهد //افادت مصادر مطلعة ان الجناح العسكري لحركة حماس اتخذ قرارا باغتيال الرئيس ابو مازن في حال زيارته لغزة .
واكدت المصادر ان صواريخ حماس التي ظلت غائبة 4 سنوات ، ويلاحق كل من يقترب من الحدود الاسرائيلية ، انهمرت اليوم على اسرائيل ، بهدف خلط الاوراق واحداث بلبلة وفوضى امنية تسهل مهمة عسكريو حماس في تنفيذ الاغتيال .
واوضحت المصادر أن الجناح العسكري ينوي اتهام عناصر ومؤيدو عضو اللجنة المركزية محمد دحلان مستغلة الخلاف بينه وبين اللجنة المركزية .
وقالت المصادر أن حماس تتخوف من خروج الملايين في استقبال الرئيس ، ما قد يفقدها السيطرة على الاوضاع امام هذا الزحف الجماهيري الهادر المتشوق لزيارة الرئيس ، وكذلك خوفا من احراجها امام الرأي العام العربي والاقليمي
واظهارها بحجمها الحقيقي ، من خلال رؤية اصطفاف الجماهير الفلسطينية خلف الرئيس ابو مازن

صباح اليوم: مسيرات شبابية في غزة تحت عنوان :'انا وانت لانهاء الانقسام- كفى'
اوسلو - الكوفية برس - نظم التجمع الشبابي 'انا وانت لانهاء الانقسام- كفى' مسيرة طلابية سلمية حاشدة ضمت المئات من طلبة جامعة القدس المفتوحة بشمال قطاع غزة، محملة بالأعلام الفلسطينية وسط هتافات وشعارات منددة بالانقسام وتدعو إلى الوحدة الوطنية والى حوار وطني شامل وجدي يضم الجميع، والخروج من تلك الحالة الانقسامية التي أضرت بالمشروع الوطني الفلسطيني.
وهتف المئات من الطلبة بشعارات 'الشعب يريد إنهاء الانقسام'، 'بدنا وحدة وطنية وهوية فلسطينية'، 'انا وانت لانهاء الانقسام'، داعين جميع القوى والفصائل الفلسطينية إلى تغليب المصالح العليا لشعبنا فوق المصالح الحزبية والسلطوية الضيقة.
وحيا التجمع الشبابي 'انا وانت لانهاء الانقسام- كفى' التحركات الشبابية والشعبية لإسقاط الانقسام ومموليه، داعياً إلى استمرار الفعاليات حتى الوصول إلى أهدافنا التي خرجنا من اجلها وهي إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.
ودعا التجمع الشبابي كافة جماهير شعبنا للانخراط بالتحركات الشبابية والشعبية السلمية لإنهاء الانقسام للضغط على قيادتي فتح وحماس من أجل تلبية مطالب الشعب بإنهاء الانقسام.
كما خرج المئات من طلبة جامعة الأزهر بغزة بدعوة من التجمع الشبابي 'انا وانت لانهاء الانقسام- كفى' بمسيرة سلمية تدعو لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، ومحملة بالأعلام الفلسطينية تجوب مدينة غزة باتجاه الجندي المجهول للوصول إلى مكان الاعتصام الجماهيري السلمي الذي سيبدأ الساعة 12 ظهراً في ميدان الجندي المجهول اليوم السبت 19/3/2011.

غزة الآن :: أمن حماس يطارد معتصمي 15أذار رغم حصولهم على موافقة الداخلية
أمد/ خاص / تقوم عناصر من أجهزة أمن حماس بمطاردة شباب 15أذار ، بمدينة غزة ، بعد أن اعتصموا بساحة الجندي المجهول .
وقال شاهد عيان لــ (أمد) أن عناصر أمن حماس قاموا فور تجمع عدد من شباب 15 أذار الحراك الشعبي لإنهاء الانقسام ، بمطاردتهم والاعتداء عليهم ، لتفريق اعتصامهم.
وذكر ناشط شبابي من 15 أذار الحراك الشعبي :' أن المطاردة تأتي رغم حصولنا على موافقة مسبقة من وزير داخلية حماس فتحي حماد '.
واختطفت أجهزة أمن حماس في قطاع غزة المواطن أحمد عرار أحد نشطاء الحراك الشعبي المطالب بإنهاء الانقسام.
وأفاد شهود عيان بأن أجهزة حماس اقتحمت مقهى الباباي وسط مدينة غزة، واختطفت الناشط بهدف إجهاض المسيرات الشعبية المطالبة بإنهاء الانقسام.

بعد أن أوقفوا إضرابهم عن الطعام :: الحملة الوطنية الشبابية تقول شباب المنارة برام الله مصممون على إنهاء الانقسام او الموت جوعاً
وفا: يبدو أن الحملة الوطنية الشبابية لإنهاء الانقسام مصممة على المضي قدماً في خطواتها التصعيدية، من خلال استمرار الاعتصام الذي بدأه الشباب يوم الأحد الماضي على دوار المنارة وسط مدينة رام الله، فالشباب أكدوا أنهم سيعودون مجدداً يوم غد السبت إلى الإضراب المفتوح عن الطعام، بعد أن علقوه لمدة 72 ساعة.
تعليق الإضراب عن الطعام، جاء في أعقاب مبادرة الرئيس محمود عباس بزيارة قطاع غزة، تلبية لدعوة رئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية، وتنتهي فترة تعليقه يوم غد.
وأكد توفيق العيسة، أحد أعضاء الحملة الوطنية الشبابية لإنهاء الانقسام لمراسل 'معا' في رام الله: في حال لم يتم الاستجابة لمطالب الشباب، فهناك قرار جماعي اتخذه الشباب بعد مشاورة جميع المعتصمين، بأننا سنعود إلى الإضراب المفتوح عن الطعام حتى الموت أو إنهاء الانقسام'.
وأشار العيسة إلى أن تعليق الإضراب عن الطعام جاء كمبادرة من الشباب لإتاحة الفرصة أمام مبادرات المستوى السياسي لتنفيذها على أرض الواقع واتخاذ خطوات عملية وفعلية وجدية على الأرض، ووضع آليات عمل لإنهاء حالة الانقسام.
وقال ان الاعتصام هو بحد ذاته نشر ثقافة الاعتصام للتأثير في المجتمع الفلسطيني وتشكيل رأي عام شعبي ضاغط، ولفتح الباب أمام الشعب الفلسطيني للانضمام إلى صفوف الشباب المعتصم ليس كمضربين عن الطعام، بل كمعتصمين ومتضامنين لتشكيل ضغط على المستوى السياسي بضرورة العمل الجاد لإنهاء حالة الانقسام.
وأكد أن الشباب لن يستبقوا الأمور، وأنهم يرهنون مدى جدية المبادرات السياسية الأخيرة من خلال الخطوات العملية، التي ستثبت إن كانت هذه المبادرات جدية أم مجرد أحاديث.
على صعيد آخر، قال عضو الحملة الوطنية الشبابية لإنهاء الانقسام ماهر عامر أن عدد من أعضاء الحملة شاركوا، اليوم الجمعة، في مسيرة بلعين الأسبوعية، وذلك انسجاماً مع شعار الحملة حتىى تكون مسيرة بلعين رسالىة أن الاحتلال لا يزال جاثماً على الأرض الفلسطينية.
وأكد عامر أن إنهاء الانقسام يعني توحيد الجهد الفلسطيني لإنهاء الاحتلال الذي لا يختلف عليه أحد في الشعب الفلسطيني، مشدداً على أن الشعب الفلسطيني يتفق على ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي.
ورحب عامر بمبادرة الرئيس محمود عباس، وبمبادرة رئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية، ولكنه دعا في الوقت ذاته إلى ضرورة أن تتحول هذه المبادرات إلى عمل، لأن الشعب لفلسطيني مل المبادرات، ودعا حركة حماس إلى الاستجابة لمبادرة الرئيس لتوحيد الشعب.
وأكد أن الحملة الوطنية الشبابية لإنهاء الانقسام تدعو إلى إعادة تشكيل منظمة التحرير الفلسطينية بما يتماشى مع متطلبات الواقع، وإشراك الفئات الشبابية في جلسات الحوار.

جيبات تحاصر منزل هنية خلال الليل أنباء عن خلاف بين هنية والجعبري واتهامات بمحاولة تسليم غزة لأبو مازن
– فلسطين برس - فجرت مبادرة الرئيس محمود عباس التي أعلن خلالها استعداده لزيارة قطاع غزة للاتفاق على تشكيل حكومة مستقلين متفق عليها لمدة 6 شهور تتولي الإعداد للانتخابات العامة خلافا كبيرا في صفوف قيادات حركة حماس السياسية والعسكرية التي انقسمت بين مؤيد ومعارض لتلك المبادرة .
وشهدت حركة حماس منذ اليوم الأول لإعلان المبادرة اجتماعات متتالية بين كافة أطرها العسكرية والسياسية والميدانية .وفقا لمصادر خاصة داخلة الحركة .
ووصف احد المقربين من هنية بان الاجتماعات كانت عاصفة وسادها جو من الخلاف والاتهامات كل طرف للآخر بأنه يريد تسليم غزة للرئيس عباس على طبق من فضة .
وقال المصدر أن تشدد ساد موقف احمد الجعبري والحية وقيادات أخرى ضد موقف رئيس وزراء حماس هنية الذي ابدي مرونة اتجاه تلك المبادرة فيما خرج الجعبري من الاجتماع الأخير الذي عقد مساء أمس في منزل هنية في حالة من الغضب متهما القيادة السياسية بأنها تعمل على إفشال الانجاز الذي حققه الجناح العسكري للحركة خلال الانقلاب على السلطة .
وقال شهود عيان انه خلال ساعات الليل شوهد عدد من جيبات وسيارات تتبع لكتائب القسام جابت الشوارع المحيطة بمنزل هنية في مخيم الشاطئ وانتشر الملثمون من القسام على مقربة من منزل هنية في حين حدثت بعض الخلافات بين حرس هنية والملثمون سرعان ما تدخل احد أنجال هنية وفض الخلاف .
ولم يؤكد المصدر المقرب من هنية أو ينفي تلك الإشكاليات وقال هذا شان داخلي.

زيارة الرئيس الى غزة فجرت المنطقة ...وحماس تفجر سيارة مراقب عام داخليتها على اثر ذلك
صورة من الارشيفغزة - فلسطين برس -علمت مصادر موثوقة أن عناصر في الامن الداخلي لحماس قاموا بتفجير سيارة مراقب عام داخلية حماس حسن الصيفي ، بسبب خلافات حول معارضين لهذه الزيارة ومؤيدين لها .
واضافت المصادر ان اسماعيل هنية اوعز لحسن الصيفي ترتيب اجراءات وتأمين الزيارة ، الامر الذي ازعج معارضين لها في الامن الداخلي والقسام ، فقاموا بتفجير سيارته كرسالة تحذير له
يذكر ان انفجارا عنيفا وقع داخل سيارة في حي الزيتون بمدينة غزة مساء ليلة مس
فى حي الزيتون .

رشيد الخالدي: أخيراً، الربيع العربي
خليل عيسى
حلّ البروفسور الفلسطيني، رشيد الخالدي، أمس، ضيفاً على الجامعة الأميركية في بيروت. هكذا، ألقى المحاضر الذي يشغل مقعد «إدوار سعيد للدراسات التاريخية العربية الحديثة» في جامعة كولومبيا في الولايات المتحدة الأميركية، محاضرة في الجامعة، تحت عنوان «ملاحظات تاريخية أوّلية حول الثورات العربية في عام 2011». وفي محاضرته، رأى الأكاديمي أنّ ما نشهده اليوم من «ثورات ربيع عربي» هو النهاية الفعلية للسيطرة الاستعمارية في العالم العربي... باستثناء فلسطين.
لاقى المفكّر السوري ياسين الحج صالح من قبله، على أن أهمية الثورات العربية تكمن في «مطالبتها بالكرامة الشخصية والجمعية للمواطن العربي وغياب الهرمية التنظيمية». هذا ما يدفع اسرائيل الى أن «ترتعد الآن خوفاً على مصيرها» بسبب التغيّر الاستراتيجي العميق في المنطقة، وخسارتها أهم حليف لها في المنطقة: نظام مبارك.
وتوجّه خالدي إلى الحضور: «عليكم أنّ تتذكّروا أنّ الأنظمة العربية الرجعية كالسلالة السعودية ونظام القذافي هم جزء لا يتجزأ من السيطرة الإسرائيلية والأميركية على المنطقة الوحيدة في العالم التي لم يحصل فيها تحوّل ديموقراطي في السنوات الأخيرة، وذلك مع أنظمة قمعيّة عمّرت أكثر من 40 عاماً». وعن ليبيا تحديداً، لفت الباحث الفلسطيني الى أن «الليبيين والفلسطينيين ربما يكونون أكثر شعبين عانيا تاريخياً من الاستعمار الأجنبي في المنطقة، وهم سيرفضون أيّ تدخّل أجنبي». واستطرد موضحاً: «الولايات المتحدة وجنرالاتها لن يضحّوا بحياة جنودهم كرمى لعيون أبناء ليبيا». ونبّه الخالدي، الذي زار مصر أخيراً، الى أنّه «لا الفايسبوك ولا قناة الجزيرة هما اللذان أدّيا الى الثورة، بل دور المرأة والعمال في مصر الذين ناضلوا وما زالوا يناضلون لإتمام الثورة».
وفي سياق منفصل، لفت خالدي الى أنّ تغييراً جذرياً للرأي العام الأميركي يحصل اليوم. يحدث ذلك بعيداً عن وسائل الإعلام الأميركية التي يسيطر عليها رأس المال، حيث دمّرت تقريباً الصورة النمطية العنصرية الرائجة للإنسان العربي المسلم. وختم الخالدي محاضرته بالأمل: «لا أعرف إن كان الربيع العربي سيكلّل بالنجاح تماماً، إلا أنّ التغيير مقبل حتماً».
موظفو منظمة التحرير يريدون إنهاء الانقسام
قاسم س. قاسم
جمعوا أنفسهم عبر الفايسبوك. قرروا المشاركة والتضامن مع الشباب الفلسطيني المطالب بإنهاء الانقسام بين حركتي فتح وحماس في الضفة الغربية وقطاع غزة. هم حملة التضامن مع الثورات الشعبية الذين كانوا يتنقلون بين سفارات الدول دعماً للشعوب التي شهدت بلدانها الثورات. أمس، اختار الشبان ممثلية منظمة التحرير الفلسطينية ليعتصموا أمامها حتى يكون تحركهم سنداً للتحركات الجارية في الأراضي الفلسطينية. هكذا، أنهى الشبان أعمالهم وجاؤوا عصراً أمام ممثلية منظمة التحرير في منطقة بئر حسن. في بيروت رفع الشبان شعاراً إضافياً غير «الشعب يريد إنهاء الانقسام» الذي رفعه الشباب في الداخل الفلسطيني. هنا يريد الشباب إسقاط أوسلو؛ لأن معظم الموجودين في المخيمات هم لاجئون يرون أن أوسلو لن تعيدهم إلى ديارهم.
عشرات الشبان، لبنانيين وفلسطينيين هتفوا: «يا فتح ويا حماس فلسطين هي الأساس». هتافات جذبت شاغلي مبنى الممثلية الذين وقفوا على الشرفات ليشاهدوا من كسر هدوء المكان. يبدأ عدد المعتصمين بالازدياد، البعض تأخر في الوصول لأنه قرر المجيء من صيدا للمشاركة في الاعتصام. لحظات حتى يخرج موظفو الممثلية من السور الذي يحيط بالمبنى. يخرج فتحي أبو العردات أمين سر حركة فتح في لبنان للمشاركة، بالإضافة إلى القائم بالأعمال في السفارة أشرف دبور. الرجلان قررا المشاركة في الاعتصام؛ لأن المطالب التي رفعت محقة. يقف أبو العردات بالقرب من المعتصمين؛ إذ إن الشعارات التي رددت مطالبة بإنهاء الانقسام هي «مطالب محقة، ونحن نعمل على إنهاء الانقسام»، كما قال الرجل. موظفو الممثلية وقيادات الصف الأول قرروا أيضاً المشاركة في الاعتصام. آخرون من موظفي الممثلية فضّلوا الاختلاط بالمعتصمين، ومنهم من أعجبته الصور التي حملها الموجودون، فقرروا أخذها لتوضع على مكاتبهم. هكذا، لمدة ساعة من الوقت، وقف المعتصمون ليطالبوا بتوحيد البندقية ضد العدو الإسرائيلي. الأسير المحرر سمير القنطار كان حاضراً أيضاً. يعرف القنطار الداخل الفلسطيني جيداً، ويعرف مدى تاثير الانقسام على الشعب الفلسطيني. بالنسبة إليه، إن المطلوب هو «توحيد الشعب الفلسطيني من جديد على قاعدة المقاومة؛ لأن التطورات الراهنة في المنطقة تتطلب التخلص من أوسلو وذيول أوسلو، بالإضافة إلى إعادة لحمة الشعب الفلسطيني». موقف القنطار يعكس لسان حال معظم الأسرى الموجودين في السجون الإسرائيلية؛ إذ دعا مروان البرغوثي القيادي في فتح وأحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كل من معتقله منذ يومين إلى مشاركة الشباب في إنهاء الانقسام وإسقاط أوسلو. استمر الاعتصام لمدة ساعة، ردّد الشبان فيها كل شعاراتهم، غنّوا بدلاً منها «اشهد يا عالم علينا وع بيروت»، بالإضافة إلى النشيد الوطني الفلسطيني. موظفو السفارة بدورهم تمتموا بما كان الشباب يرددونه.
-------------------------------------------------------------------------------
إسقاط اتفاق أوسلو
ألقى هادي بكداش عضو حملة التضامن مع الثورات الشعبية ـــــ لبنان كلمة دعا فيها إلى «المشاركة بفاعلية في حركة الاحتجاجات التي بدأت في 15 آذار لإسقاط اتفاق أوسلو وملحقاته، وإنهاء حال الشرذمة والانقسام في الساحة الفلسطينية». وأكد بكداش حق «الشعب الفلسطيني المقيم في لبنان في الحصول على كامل حقوقه التي تكفلها الشرعة الدولية لحقوق الإنسان، ولا سيما الحقوق الاقتصادية والاجتماعية. وإننا نرى في إجراءات السلطة اللبنانية ضد المخيمات الفلسطينية انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان في البلد الذي يتغنى بأنه أسهم في صياغة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. لذلك، إن شعارنا اليوم أيضاً هو «الشعب يريد حقوق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان».

الطفل عماد عطبت كليته المعطّلة حياته
خالد الغربي : صيدا لا تشبه حياة عماد غازي شناعة (9 سنوات) حياة الأطفال الآخرين. الفارق بينه وبينهم شاسع جداً، فهم يعيشون أيامهم بفرح، أمّا هو، فيعيش يومه منتظراً اليوم الذي سيلي عسى أن يأتيه «فاعل خير» بثمن كلية عطّلت حياته ولا تزال. يحتاج الطفل، الذي ترافقه الأوجاع منذ ولادته، إلى إجراء عملية مستعجلة لاستبدال كليته اليمنى المتوقّفة كلياً عن العمل وحماية الكلية اليسرى المهدّدة أيضاً، بكلفة تبدو باهظة جداً بالنسبة إلى عائلة لا تقدر على توفير احتياجات يومها. 4 آلاف دولار كافية جداً لعودة عماد إلى طبيعته، لكن من أين تأتي الوالدة فاتن القاضي بالمبلغ؟ من وكالة الأونروا؟ من التبرعات؟ من منظمة التحرير الفلسطينية؟
لا تملك القاضي من يعينها على مواجهة المأساة، لا زوجها الذي انفصلت عنه منذ سنوات، ولا حتى الأونروا التي أبلغتها أنّها قد تعطيها بدل تعويض بعد إجراء العملية. هنا، تشير القاضي إلى أنّ «الوكالة لم تجزم بذلك، ولم تتكفّل أصلاً بأتعاب العملية».
هكذا، لم يعد أمام الأم إلّا صفحات الفايسبوك تنشر فيها معاناتها، لعلّ أحداً ما يساعدها. تقول القاضي إنّها نشرت القصة على الإنترنت فحظيت بدعم معنوي واسع تتمنى أن يترجم إلى دعم مالي. تروي الوالدة التي التقتها «الأخبار» معاناة طفلها التي بدأت في عمر 9 أشهر، إذ «اكتشفنا أنه يعاني انسداد مجرى البول والتهابات أثّرت لاحقاً في عمل كليته، فتعطّلت اليمنى بصورة شبه كاملة، وتضررت اليسرى».
تضيف الوالدة بحزن إنّ «التقرير الطبي يشير إلى ضرورة إجراء عملية طارئة لاستئصال المجرى في اليسرى، وإنّ أقصى حد لحجز موعد لإجراء العملية على حد ما أبلغها الأطباء المعاينون هو الحادي والعشرون من الجاري».
من اليوم وحتى هذا التاريخ، لا تملك الأم إلّا نصف المبلغ، وتتحدث عن كيفية جمع الباقي، فتلفت إلى أنها دُعيت أخيراً للمشاركة في نشاط للأونروا تتحدث فيه عن تجربتها كامرأة فلسطينية عاملة، لمناسبة اليوم العالمي للمرأة.
في اللقاء، قرّرت الأم أن تطلق «صرخة ألم عن عذابات ابني»، خاطبت الحضور قائلة: «جئت لأقول لكم إنّ طفلاً معذّباً يحتاج إلى حنان إنساني، وابني عماد حمّلني أمانة أنقلها إليكم وهو يستصرخ ضمائركم، لا تتركوني يا سادة فريسة التخلي كي لا أموت».
الصرخة التي أطلقتها الأم أبكت بعض الحاضرين، فكانت نتيجتها الأولى بعد دقائق حيث جمع موظفو وكالة الأونروا على عجل مغلّفاً فيه مليون ليرة لبنانية، ثم أرفقوه بعد فترة بمبلغ 600 ألف ليرة لبنانية، ضمّتها الوالدة إلى مبلغ ألف دولار كانت قد حصلت عليه من صندوق الضمان الصحي التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، وإلى مبالغ صغيرة جداً تبرّع بها بعض المحسنين.
إذا تمكّنت الوالدة من جمع ما بقي من المبلغ قبل الحادي والعشرين، فقد يُجري عماد العملية، ويهدي إلى والدته «أجمل هدية لمناسبة عيد الأم، وقد يهديه المحسنون الروح لمناسبة عيد الطفل الذي يصادف في اليوم التالي».

ماتت مريم: لا يملك والداها 500 دولار
قاسم س. قاسم
لاسم: مريم أكرم محمد. العمر: سنة واحدة. الجنسية: فلسطينية. مكان السكن: مخيم برج الشمالي في منطقة صور. مريم لن تكبر لترى اسمها على «البطاقة الزرقاء»، أي الهوية الكرتونية الخاصة باللاجئين الفلسطينيين، ولن تتعرف إلى طبيعة الحياة في المخيّمات، وكيف يمكن الأطفال أن يلهوا في أزقة ضيقة لا ترى ضوء الشمس. لن ترتاد الطفلة مدارس الأونروا، ولن تتمكن من الاعتراض على سوء المناهج التعليمية في الوكالة. هي لن تكبر لتحلم بأن تصبح طبيبة، مهندسة أو محامية، مع أنّها ستدرك عندما تكبر أنه سيكون ممنوعاً عليها العمل في هذه المهن لأنّها، ببساطة، فلسطينية.
فالطفلة توفيت، أول من أمس، أمام أحد مستشفيات صيدا الذي رفض استقبالها لعدم قدرة أهلها على دفع 500 دولار أميركي، وهو مبلغ تأمين دخولها غرفة الطوارئ. كل ما كان ينقص مريم هو 500 دولار لتحقق أحلامها ولتفرح قلب أهلها بمشاهدتها تسير وتكبر أمامهم. 500 دولار فقط كانت كافية لإيقاف قلب مريم عن الخفقان. 500 دولار منعت رئتي مريم المتعبتين من تنفسّ هواء المخيم الثقيل.
«فلسطينية» مريم كانت سبباً غير مباشر في وفاتها. صحيح أنّ الموت لا يفرّق في الجنسيات فهو يأتي ويرحل فجأة ويختار من يريد بعشوائية، لكن «فلسطينية» مريم وسوء الأحوال التي يعيشها أهلها في المخيم ساهما في موتها. الطفلة التي تعاني ضعفاً في النمو لم تجد وكالة الأونروا، المسؤولة عن علاجها، بقربها عندما احتاجت إليها. فالوكالة لم تستطع توفير سرير لجسدها النحيل في المستشفيات التي قصدتها الطفلة في منطقة صور.
عندما لم يجد أهل الطفلة أسرّة خالية في المستشفيات المتعاقدة مع الوكالة في صور مثل مستشفى حيرام والمستشفى اللبناني الإيطالي، توجّهت العائلة إلى منطقة صيدا. هناك لم يوفّق طبيب الأونروا المراقب في صيدا في توفير سرير للفتاة في مستشفى صيدا الحكومي فتوجّه الأهل إلى مستشفى آخر رفض استقبال الطفلة بسبب عدم تمكّن هؤلاء من توفير مبلغ التأمين. تكرّر السيناريو الذي جرى مع الطفل محمد نبيه الطه الذي توفّي بين يدي والده خلال الاسبوع الماضي. يحضر الأهل إلى المستشفى، يأملون إدخال ابنهم إلى غرفة الطوارئ، يُرفض طلبهم بسبب عدم توفر المال لذلك، فيموت الطفل أمام عيني أبيه.
مريم لن تكون آخر هذه الحالات، فوكالة الأونروا تعاني نقصاً في الموارد المالية ولن تستطيع تأمين تكاليف علاج ما تعتبره حالات مستعصية مثل حالة مريم. الوكالة تواجه، بحسب المتحدثة باسمها في لبنان هدى السمرا الصعيبي، «محدودية في مواردها المالية تجعلها غير قادرة على تلبية كل حاجات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان». فبالنسبة إلى الحالات الاستشفائية العادية التي تشكل 83% من الحالات المرضية تغطي الوكالة، كما تقول الصعيبي لـ«الأخبار» كامل الفاتورة الصحية تقريباً في المستشفيات المتعاقدة معها. أما بالنسبة إلى الحالات المستعصية التي تشكل نسبة 17% من الحالات، فالوكالة تغطي الفاتورة الاستشفائية جزئياً إلى حد أقصى يبلغ 30%. وفي ما يتعلق بحالة مريم، تشير الصعيبي إلى أنّ «حالة مريم محمد هي من بين هذه الحالات المستعصية، وقد بذل طبيب الأونروا المختص بالتحويل إلى المستشفى كل الجهود لتأمين سرير لها في العناية الفائقة في أحد المستشفيات المختصة المتعاقدة معها في منطقة صور لكن تعذر ذلك لعدم وجود أسرّة». فماتت الطفلة.

ملكية المنازل في البارد حق للفلسطينيين
وصلت ورقة لا يتجاوز حجمها كفّ اليد إلى الفلسطينيين. مضمون الورقة قلَب كيانهم. ما ورد فيها عبارة عن مسوّدة اتفاق يعقد بين الدولة اللبنانية واللاجئ الفلسطيني لكيفية إدارة منازلهم في مخيم نهر البارد. تَواصل الدولة اللبنانية مباشرة مع اللاجئين شيء جيد، لكن يُنظر لهذا التواصل في المخيمات بارتياب خصوصاً لجهة طبيعة تعاطي الدولة الأمني مع اللاجئين الفلسطينيين. في المسودة بنود تسمح للدولة اللبنانية بنقل ملكية المنازل لمن تشاء إذا لم يبلغ صاحب الدار عمن يسكنه. وبما أن اللاجئ الفلسطيني لا يتواصل مع الدولة اللبنانية مباشرة الا عند استصدار أوراق ثبوتية، وبسبب تعاطي الدولة اللبنانية بما يتعلق بمتطلباته مباشرة بين الدولة ووكالة الأونروا أو بين الدولة ومنظمة التحرير الفلسطينية، عقدت أمس حلقة نقاش بدعوة من مركز التنمية وجمعية الأخّوة للعمل الثقافي الاجتماعي في مخيم برج البراجنة عن رؤية المجتمع المدني الفلسطيني حول «إدارة الممتلكات السكنية في مخيم نهر البارد». تكلم د. سهيل الناطور على تاريخ تعاطي الدولة اللبنانية الأمني مع الفلسطينيين، وكيف أن الورقة التي سُرّبت أعادت اللاجئ الفلسطيني الى فترة الخمسينيات، متجاوزة اللجان الشعبية. يضيف الناطور أن «الدولة اللبنانية تملك الأرض لكنها لا تملك طريقة الحياة الاجتماعية في المخيمات»، خصوصاً أنّ ما يقال عن أن الدولة بإمكانها إعطاء المنازل لمن تريد سيضرب الحياة الاجتماعية في المخيمات. في ختام الحلقة ناقش الحضور ما سيُتّخذ من إجراءات وتحركات في المقبل من الأيام لتبيان حقيقة هذه الورقة التي سربت والجهة المسؤولة عن تسريبها ومدى صدقيتها.





العدوان على الأراضي العربية الليبية بدأ ...غارة عدوانية فرنسية

قبيل الساعة السابعة والربع بالتوقيت المحلي اغارت طائرات العدوان الفرنسي الغاشم على الأراضي العربية الليبية معلنة بدء العدوان الدولي على الأراضي العربية الليبية وبالتالي بدأ زمن جديد من أزمنة العهر العربية بحيث تسفك دماء الليبيين والعرب يتفرجون على ما يجري ومن هنا فأننا نحمل العرب المسؤولية كل المسؤولية عن اية قطرة دم ليبية تسقط مع بدء العدوان الدولي على أرضنا العربية الليبية

الطائرات الايطالية دخلت الأجواء الليبية

افادت معلومات صحفية عن قيام الطائرات الايطالية بالتحليق فوق مواقع ليبية والتصوير بعد الاعلان عن بدأ العملية العسكرية في ليبيا.

طائرات رافال الفرنسية الحربية الآن فوق ليبيا

نقلت قناة "الحرة" عن مصادر فرنسية ان طائرات "رافال" فرنسية تحلق في هذه الاثناء فوق الاراضي الليبية و اعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في مؤتمر صحافي بعد قمة فرنسا حول ليبيا ان الطائرات الفرنسية بدأت منذ الان بمنع الهجمات الجوية التي يشنها نظام الزعيم الليبي معمر القذافي على الثوار في ليبيا، مشيرا الى أن قوات القذافي بدأت منذ ساعات قصف مواقع الثوار

القمر في أقرب موقع من الأرض منذ عقدين خلال اليومين المقبلين

تشهد السماء خلال اليومين المقبلين ظاهرة فلكية نادرة لا تتكرر إلا مرة واحدة كل عقدين تقريباً، تعرف باسم "الحضيض القمري" الذي يحصل مع وصول القمر إلى أقرب نقطة ممكنة من الأرض، ويبدو معها كبيراً جداً لدى النظر إليه بالعين المجردة، في حدث ينتظره الفلكيون ويخشاه المنجمون.وقال الباحث في مركز المراقبة الأميركية في واشنطن غيوف شستر ان "الظاهرة حصلت للمرة الأخيرة في آذار 1993، وبالتالي فان ندرة حصولها تجعلها تستحق المتابعة لأنها لن تتكرر الظاهرة مجدداً إلا في عام 2029.ويبدأ صعود القمر نحو كبد السماء السبت من الشرق بعد غروب الشمس، وخلال الساعات التي تلي ذلك، سيبدو القمر أكبر من أي وقت، وذلك بسبب موقعه في الفضاء، الذي ينتج عنه ما يعرف بـ"الخداع البصري للقمر" وهو رؤية القمر بحجم غير معتاد بسبب وجوده في الأفق فوق الأشجار والأبنية.واعتباراً من اليوم سيكون القمر على بعد 356 ألف كيلومتر من الأرض، أي أنه في أقرب نقطة يصلها بسبب مساره البيضاوي، وسيبدو القمر أكبر بنسبة 14 في المائة، وأكثر لمعاناً بنحو 30 في المئة.وينفي علماء الفلك أي تأثير فكلي لموقع القمر على الأحداث الجارية في الأرض، ويعتبرون أن وجود الشقيق الصغير للأرض في موقعه الحالي لا يلعب أي تأثير على موجات المد والجزر أو حركة قشرة الأرض.

شكر من موقع عيون صور الساهرة للقارىء

وردنا من أحد قرائنا الأعزاء تصحيحا لخطأ غير مقصود بمقال سيف الاسلام وما أدراك ما سيف الاسلام حيث أن الصورة التي نشرت حيث ذكرنا أنها لسيف الاسلام والتصحيح من قارئنا العزيز أنها للساعدي والمعتصم وبدورنا نشكر قارئنا العزيز على تصحيحه ونأمل من قرائنا الأعزاء في كافة الدول التي ننتشر فيها ان يكون منبرنا هذا وصور أيز دوت كوم ليس فقط منبرا للقراءة أنما أن يكون تفاعليا وهو مفتوح لكل قرأئنا الأعزاء من كافة الدول واذا أحبوا نشر أي شيء يرغبون فيه ما عليهم سوى أن يرسلوا لنا موضوعاتهم وسيشرفنا نشرها
ولكم منا أجمل تحية
والسلام

الواقع العربي وإصلاح.. الإصلاح

الواقع العربي وإصلاح.. الإصلاح
الصادق بنعلال
باحث في قضايا الفكر و السياسة
شهدت الساحة السياسية العربية قبل و أثناء هذه الثورات و الانتفاضات الشعبية الصاخبة و الشجاعة ، اهتماما بالغا بموضوع الإصلاح الذي طالما تبوأ الصدارة ضمن انشغالات المعنيين بشأن الأمة العربية منذ مستهل القرن العشرين . و ما من شك في أن الحديث الهادف و الجاد عن الإصلاح ظاهرة صحية في أي إطار زمكاني مخصوص ، شريطة أن ينطلق ذلك من مقاربة علمية و عقلانية مسؤولة ، تروم استقراء فصول و أصول مواطن الضعف العربي و اجتراح حلول إجرائية قمينة بالمساهمة في التقليل من هذا الهوان العربي المبين ، خاصة و أن الفشل الذي يسم الأقطار العربية برمتها هيكلي .و هكذا يمكن القول دون أية مبالغة أو مزايدة في الكلام إن الزلزال الذي يضرب العالم العربي من الماء إلى الماء ، هو نتيجة حتمية لسلسلة من الانتكاسات و المسلكيات السياسوية الفجة ، و الممارسات الفردية و التسلطية لأصحاب القرار من قبيل الاستفراد بالقرارات المصيرية و الحيوية في السلم و الحرب ، و تفضيل مصلحة الأسرة أو المحيط الحاكم على مصلحة الشعب قاطبة ، و تعليق كل المواثيق و القيم الإنسانية و القوانين الدولية ، و تجريد المواطن العربي من حقوقه السياسية و المدنية و الاجتماعية و الثقافية .. و الاستبداد الذي كان و مافتئ يشكل ديدن الحكام العرب في الغالب الأعم .
و الواقع أنه إذا كانت الثورتان التونسية و المصرية قد أطاحتا بزعيمين اشتهرا بالقمع الممنهج و إحصاء النفوس و نهب المال العام .. و إذا كان الشعب الليبي العظيم يواجه بأدوات بسيطة الآلة العسكرية الجهنية للعقيد الأهوج ، و تمكن من السيطرة على أغلب المناطق الليبية الاستراتيجية : مدينة مدينة و " زنكة زنكة ": حسب تعبيرالقائد الدموي ، فإن ذلك يعني من جملة ما يعني أن الشعب العربي الذي كدنا نشك في قواه العقلية و النفسية و الوطنية و القومية ، كان في الموعد و أزال عن كينونته تلك الصورة المفبركة الزاعمة أن الشارع العربي لم يبق له أي وجود أو إحساس بالحياة و العزة و الأنفة ، و الحال أنه كان سنين عددا تحت سطوة " الحاكمين بأمر الله " . و لما دقت ساعة الحقيقة قلب الطاولة و انتفض مثلما لم ينتفض مثله شعب آخر مذكرا بشاعر العروبة الأبدي
" أبو الطيب المتنبي " :
و إذا لم يكن من الموت بد فمن العجز أن تكون جبانا
بيد أن الإصلاح الذي نحن بصدد الحديث عنه لا يمكن أن ينحصر في مجرد إسقاط طاغية من سدة الحكم ، و إدخال بعض التغييرات الجزئية لنعود للسباحة في نفس المياه الملوثة ، و إلا لماذا هذه التضحيات الجسام و القرابين الزكية و الدماء التي تسيل دون توقف ؟
إن الإصلاح الذي يستدعيه الراهن العربي هو التفكير العميق و التخطيط المعقلن لما سيكون عليه الوضع بعد إزالة الأنظمة الفاشلة ، حتى نودع و إلى الأبد تلك الأشكال من الحكامة غير الحكيمة الموغلة في الاستكبار و التجبر و الفساد بكل ألوان الطيف . كيف ذلك ؟ أن ينضوي المثقفون العضويون و أصحاب الضمائر الحية في كل الأقطار العربية و رجال السياسة بحصر المعنى ، من أجل هدف موحد : مأسسة الحياة العامة و طي صفحة الشخصنة و التعاطي الشعبوي و الديماغوجي مع قضايا المجتمع المصيرية ، و الصياغة التشاركية لدستور حداثي يستلهم لحمة و سدى المواثيق و القوانين المتعارف عليها دوليا ، والعمل من أجل أن تكون هناك أحزاب و هياكل سياسية فاعلة و قادرة على تأطير المواطنين و تمثيلهم و اقتراح برامج مجتمعية واعدة و قابلة للتنفيذ و الأجرأة ، و تلبي تطلعات المناضلين و المناضلات نحو عيش كريم و تنمية إنسانية شاملة و مستدامة ، و فصل لا لبس فيه بين السلط و حكومة منفذة و مسؤولة أمام ممثلي الأمة ، و إحداث تغيير جذري في النسق الإعلامي لمجاراة الإيقاع الرقمي الذي تشهده ثورة المعلوميات و تكنولوجيا التواصل ، حيث المنافسة في الحصول على المعلومة و تقديمها بالشكل المناسب و بالصوت و الصورة عالية الجودة في اللحظة المناسبة بعيدأ عن لغة الخشب و النزعة الإنشائية البائدة . أملنا ألا تذهب تضحيات الشباب العربي الجسيمة هذرا ، و أن تكلل بإصلاح محرقي و بناء يدخل بنا إلى نادي الدول الديمقراطية بالمعنى النبيل و الأعمق للكلمة

تظاهرات في دمشق والقامشلي ودرعا وبانياس وحمص

يوم الاعتداآت على السفارات بأمتياز من السفارة اللبنانية الى السفارة السعودية

تميز اليوم بالأعتدأآت على السفارات بامتياز حيث قامت زمر القذافي البائس وعصاباته الخائبة بالاعتداء على السفارة اللبنانية في ليبيا في تصرف مشين وسافل ومنذ بعض الوقت قامت عناصر من الحرس الثوري الايراني بالاعتداء بالحجارة على السفارة السعودية الموجودة في ايران

الجمعة، 18 مارس، 2011

الثورة في سوريا ...

عندما زارت الطيور المهاجرة مدينة صور الخالدة







غروب شمس بجمال مدينة صور
















بيان رقم 1 شباب ضد الاستيطان

بسم الله الرحمن الرحيم
جماهيرنا الشبابية في الوطن المحتل
بيان رقم ( 1 )
نحييكم وانتم تسطرون بمبادراتكم الشبابية عنواناً لمرحلة جديدة تنهي سنوات الانقسام وتؤسس لوطن حر بلا اي تواجد للاحتلال البغيض من جنين وحتى رفح.
اننا اليوم واذ نرى ان الكلمة الجمعاء الموحدة هي قوتنا لتحقيق جميع مطالبنا الشرعية بعيداً عن اصوات الفرقة والتشرذم والاستغلال، فقد أملت علينا مسؤوليتنا الوطنية الشبابية على تأسيس ائتلاف فلسطيني شبابي من احدى عشر تجمعاً شبابياً مستقلاً من الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات تحت إسم "إئتلاف شباب فلسطين" حتى تكون خطواتنا وتضحياتنا في اطار التحقيق والتنفيذ والمحاسبة لكل معطل، واننا نؤكد في بيان الائتلاف الأول على ما يلي: .....
ü نبارك ونثمن كافة المبادرات والجهود الشبابية التي انطلقت من اجل انهاء الانقسام، ونحيي المعتصمين في ميادين الضفة الغربية وقطاع غزة.
ü اننا في الوقت الذي ندعو جماهير شعبنا في كافة قطاعاته الى الالتحاق في هذا التحرك الشبابي، لندعو كافة الأطراف الى تأمين الحماية الكاملة لحراك الشباب المبارك وعدم تكرار استخدام القوة لتفريق المتظاهرين كما حصل في قطاع غزة، فاسمحوا للشباب بالتعبير عن تطلعاتهم بعيداً عن سياسة تكميم الافواه.
ü نثمن المبادرة الشجاعة للرئيس أبو مازن واستعداده للتوجه الى قطاع غزة لاتمام المصالحة وانهاء الانقسام استجابة لمطالب الشباب والتي رحبت بها جميع الفصائل الفلسطينية وندعو جميع الاطراف الى بلورة هذه المبادرة حقيقة على ارض الواقع لضمان سرعة تنفيذها.
ü الاحتكام الى رغبة الشعب في التوجه الى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليه في انتخابات رئاسية وتشريعية للسلطة الوطنية الفلسطينية وكافة أطر منظمة التحرير.
ü نطالب وسائل الاعلام بالتحلي بروح المسؤولية وعدم القفز فوق تضحيات الشباب ونقل الحقيقة كما هي في الميادين.
ü ائتلاف شباب فلسطين يفتح ذراعيه لكافة النشطاء الشبابيين لتشكيل جبهة شبابية حاضنة لكافة تطلعات الحراك الشبابي وصولاً الى انهاء الانقسام واقامة الدولة الفلسطينية.
ü تعزيز نهج المقاومة الشعبية ضد الاحتلال واستيطانه وجداره العنصري واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، فتناقضنا الوحيد مع الاحتلال الاسرائيلي ومخططاته الاستعمارية.
ü وليس هذا الائتلاف الشبابي سوى رافعة لطموح كل ابناء شعبنا بالحرية والاستقلال، فنحن باذن الله سنكون الضمير النابض لاسرانا وجرحانا البواسل على قاعدة الوفاء لشهدائنا الابرار ودمائهم الزكية.
وسيبقى شباب فلسطين على طريق الحرية والكرامة والاستقلال ...
إئتلاف شباب فلسطين
(أسماء الحملات الشبابية المنضوية تحت لواء ائتلاف شباب فلسطين: إئتلاف 15 أذار في قطاع غزة/ حملة الشعب يريد انهاء الانقسام الشعب يريد انهاء الاحتلال/ فرسان 15 اذار/ شباب ضد الاستيطان/ الحملة الوطنية الشبابية لانهاء الانقسام/ يللا ننهي الاحتلال/ اتحاد الشباب الخريجين المتعطلين عن العمل/ الشعب يريد انهاء الانقسام والاحتلال/ حملة رسالة الى اوباما/ الحملة الشعبية لانهاء الانقسام/ الاتحاد العام لشباب فلسطين.

إئتلاف شباب فلسطين
16/03/2011

نشرة أخبار الجمعة 18/3/2011 الصادرة عن الاعلام المركزي لحركة فتح

الرئيس يعطي تعليماته لوزير الشؤون المدنية لإجراء النرتيبات اللازمة لزيارته إلى غزة
رام الله 18-3-2011 وفا- أعطى الرئيس محمود عباس، اليوم الجمعة، تعليماته لوزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، بالقيام بإعداد الترتيبات الأمنية واللوجستية للتحضير لذهابه إلى قطاع غزة.
وكان سيادته قد أعلن خلال كلمته في افتتاح أعمال المجلس المركزي، يوم الأربعاء الماضي، عن استعداده للذهاب إلى قطاع غزة لإنهاء الانقسام، داعيا إسماعيل هنية لإجراء ترتيبات زيارته إلى القطاع واستقباله في معبر بيت حانون بالتنسيق مع فصائل العمل الوطني والفعاليات الشعبية، خلال الأيام القليلة القادمة.
وبين سيادته أن ذهابه للقطاع لن يكون للحوار بل من أجل الاتفاق على تشكيل حكومة تكون من أولويات مهامها إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية.

في اليوم الثاني لاجتماعات المجلس المركزي المطالبة بضرورة إنهاء الانقسام والاحتلال والإسراع في إعادة بناء المنظمة
غزة –العهد- ركزت الكلمات التي ألقيت في ثاني أيام اجتماعات المجلس المركزي، امس الخميس، على ضرورة إنهاء الانقسام، وإعادة الوحدة الوطنية، ودعم الحراك الشبابي الفلسطيني، والمقاومة الشعبية في سبيل الخلاص من الاحتلال، ودعم الموقف المتمثل بعدم العودة إلى المفاوضات قبل وقف الاستيطان.
زيدان يدعو لاستنهاض دور هيئة العمل الوطني في غزة
دعا عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين صالح زيدان لتوفير مظلة سياسية، وتوجيه كل أشكال الدعم والرعاية للشباب الفلسطيني المنادي بإنهاء الانقسام من أجل انتصار تحركاتهم. وأضاف: إن المجلس المركزي معني بتوفير كل أشكال الدعم والإسناد لاستمرار التحركات الشبابية في الداخل والخارج وبشكل خاص في غزة حتى يسقط الانقسام.
ورحب زيدان بمبادرة الرئيس محمود عباس، وعزمه التوجه إلى قطاع غزة لإنهاء حالة الانقسام، مطالبا بانعقاد الهيئة الوطنية العليا المنبثقة عن إعلان القاهرة 2005 إطاراً لحوار يستند إلى وثائق الإجماع الوطني من وثيقة الوفاق إلى نتائج حوارات وإعلان القاهرة وما تم التوصل إليه من نتائج الحوارات.
وطالب باستنهاض ذراع منظمة التحرير الفلسطينية في قطاع غزة، هيئة العمل الوطني، وانتشالها من التهميش، وحث اللجنة التنفيذية على الإيفاء وتطبيق مرسوم الرئيس باعتبار الهيئة المرجعية الوطنية في قطاع غزة، وإلغاء المرجعيات الموازية والتي تنتقص من دورها.
ودعا زيدان حركة حماس للتراجع عن موقفها الخاطئ والرافض لإجراء الانتخابات المحلية، مطالبا بإجرائها في موعدها المقرر في 9/7/2011 في الضفة وغزة، وتوفير حرية العمل للجنة الانتخابات المركزية للقيام بدورها.
أم جهاد تدعو للإسراع في إعادة بناء المنظمة
أعربت رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية انتصار الوزير 'أم جهاد'، عن دعم الاتحاد للقيادة في مواقفها الشجاعة في وجه الفيتو الأميركي ضد اتخاذ مجلس الأمن قراراً بإدانة الاستيطان الإسرائيلي، وموقف القيادة من تجميد المفاوضات سواء المباشرة وغير المباشرة دون وقف كامل للاستيطان.
ودعت إلى الإسراع في إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية وإعادة تفعيل دور المنظمة بكافة أطرها ومؤسساتها من خلال تفعيل دور المجلس الوطني الفلسطيني بإجراء الانتخابات الديمقراطية وعلى أرضية القوائم النسبية، داخل الوطن وفي الشتات.
كما دعت إلى مواصلة حشد التأييد الدولي للاعتراف بدولة فلسطين كاملة السيادة على حدود الأراضي المحتلة في الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس، و تكثيف العمل من أجل إنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة.
وطالبت بتصعيد المقاومة الشعبية ضد الاستيطان والجدار والاحتلال وتوسيع دائرتها، وتشجيع الحملة الدولية لمقاطعة إسرائيل، وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها بسبب جرائمها بحق الشعب الفلسطيني عبر تفعيل فتوى لاهاي وتقرير جولدستون.
وأعربت عن دعم الاتحاد لمبادرة الرئيس محمود عباس لإنهاء الانقسام، مشددة على ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية، من خلال دعوة اللجنة التحضيرية المنبثقة عن الحوار الوطني الشامل للاجتماع الفوري للقيام بمهامها. واحترام ما تم إقراره في وثيقة الاستقلال والقانون الأساسي من ضمان للتعددية، والحريات العامة وحرية الرأي.
وطالبت بدعم وتعزيز دور المرأة الفلسطينية في صنع القرار، وذلك من خلال التأكيد على أن لا تقل مشاركتها في أطر ومؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية ضمن القوائم النسبية عن 30%.
ركاد سالم مع تصعيد مقاطعة المنتجات الإسرائيلية
رحب أمين عام جبهة التحرير العربية ركاد سالم بالحراك الشبابي الفلسطيني لإنهاء الانقسام، في كلمته أمام المجلس المركزي اليوم الخميس، مؤكدا ضرورة إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.
ودعا سالم إلى تصعيد المقاطعة للمنتجات الإسرائيلية، والاعتماد أكثر على المنتجات الفلسطينية، وأن تمتد المقاطعة لتشمل كافة المنتجات الإسرائيلية، داعيا إلى دعم المقاومة الشعبية ضد الاحتلال والاستيطان.
وطالب الأنظمة العربية فتح الباب أمام العمالة الفلسطينية أو تقديم المساعدات من أجل إعالة عائلات عمال الداخل وحضهم على ترك العمل.
وبارك المكاسب التي حققتها الدبلوماسية الفلسطينية في الفترة الأخيرة، والتي تمثلت في دعم أربعة عشر عضوا من أعضاء مجلس الأمن الدولي لقرار إدانة الاستيطان، وتزايد الاعتراف بالدولة المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967.
وأكد أن الجبهة ستشارك في الانتخابات المحلية المقبلة، لكنها لن تشارك في الانتخابات الرئاسية والتشريعية، كونها انتخابات تقام في ظل احتلال.
وناشد سالم قيادات حركة حماس بتوقيع الورقة المصرية للمصالحة، داعيا إلى خطوات عملية أوضح في سبيل إنهاء الانقسام وإعادة الوحدة الوطنية.
أبو يوسف يدعو لاستغلال الثورات العربية لتعزيز مركزية القضية
طالب الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية د.واصل أبو يوسف باستغلال نتائج الثورات الشبابية في العالم العربي بما يعزز مركزية القضية الفلسطينية وسبل توفير الدعم لها لتبقى قضية الأمة.
ودعا على رص الصفوف، وإنهاء الانقسام، في مواجهة السياسات الاستيطانية الإسرائيلية المدعومة بغطاء أميركي، مؤكدا دعم الجبهة لمبادرة الرئيس لإنهاء الانقسام.
وقال: إن الجبهة تؤكد الجبهة على أهمية سرعة اتخاذ الخطوات العملية من أجل إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة، وعلى رفضها المطلق لكافة المشاريع والأفكار التي يحاول رئيس الحكومة الإسرائيلية ترويجها، وعلى وجه التحديد فكرة الدولة ذات الحدود المؤقتة، مشددا على أهمية الإسراع بدعوة اللجنة التحضيرية لانتخابات المجلس الوطني، وذلك في سبيل وضع الخطوات العملية لتفعيل وتطوير منظمة التحرير.
مجدلاني يدعو لرعاية أممية لعملية السلام
دعا الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د.أحمد مجدلاني، إلى رعاية دولية من الأمم المتحدة أو من اللجنة الرباعية الدولية بديلا عن الرعاية الأمريكية المنفردة للعملية السياسية على قاعدة تطبيق خطة خارطة الطريق وقرارات الشرعية الدولية.
وأكد أن العودة للمفاوضات تتطلب جملة من الاشتراطات، وفي مقدمتها أن لا عودة للمفاوضات دون وقف كامل للاستيطان والتوسع الإسرائيلي خصوصا في القدس، باعتباره شرطاً واستحقاقاً نصت عليه خطة خارطة الطريق وقرار مجلس الأمن 1515، واعتبار أيلول القادم سقفا زمنيا لانتهاء العملية التفاوضية.
ودعا د. مجدلاني إلى تحديد خيار طلب الاعتراف بالسيادة على أرضنا المحتلة طبقا لقرارات الشرعية الدولية وتنفيذا لها وخصوصا قراري 242، 338، باعتباره الخيار الأفضل لقطع الطريق أمام محاولات المماطلة والتسويف والمد بعمر المرحلة الانتقالية إلى ما لا نهاية.
ودعا إلى ضرورة الاتفاق على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في حوارات المصالحة، والاحتكام إلى الشعب وصناديق الاقتراع للخروج من أزمة الانقسام المدمر، داعيا إلى ترك القضايا الخلافية لتعالج من قبل القيادة الجديدة، التي ستفرزها الانتخابات.
الديمقراطية تطرح مبادرة لاعتماد إستراتيجية وطنية بديلة وإنهاء الانقسام
من جهتها طرحت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مبادرة لاعتماد استراتيجية وطنية بديلة تقوم على التمسك بموقف الإجماع الوطني على رفض استئناف المفاوضات ما لم تلتزم إسرائيل بالوقف التام للنشاطات الاستيطانية كافة، وتصعيد التحرك السياسي الفلسطيني على المستوى الدولي من خلال التوجه للجمعية العامة للأمم المتحدة، وتكراراً إلى مجلس الأمن، من أجل حمل المجتمع الدولي على اتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف الاستيطان باعتباره يشكل انتهاكاً صارخاً لقرارات الشرعية الدولية وجريمة حرب بموجب القانون الدولي واتفاقيات جنيف، ومواصلة حشد التأييد الدولي للاعتراف بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 67، بعاصمتها القدس، وصولاً إلى اعتراف الأمم المتحدة بالدولة، وتشجيع الحملة الدولية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها بسبب الجرائم التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني.
وفيما يتعلق بإنهاء الانقسام، دعت الجبهة إلى تجديد التمسك بوثيقة الوفاق الوطني التي انعقد عليها الإجماع الفلسطيني، وإعلان القاهرة (آذار 2005) وما اتفقت عليه الفصائل والشخصيات المستقلة في حوار القاهرة (آذار 2009). وإيجاد سبيل جديد لاستئناف الحوار الوطني الفلسطيني الشامل عبر الدعوة إلى اجتماع فوري للجنة العليا المتفق عليها في إعلان القاهرة، وكسر الحلقة المفرغة التي دار فيها الحوار الوطني حتى الآن عبر اعتماد مقاربة جديدة تنطلق من المباشرة فوراً في تنفيذ ما اتفق عليه في جولات الحوار السابقة، والتوافق على شروط إجراء انتخابات حرة ونزيهة للرئاسة والمجلس التشريعي والمجلس الوطني في الضفة الغربية، بما فيها القدس، وقطاع غزة، والعمل على إزالة العقبات التي تعوق تشكيل حكومة وحدة وطنية تقوم بالمهمات التي اتفق عليها في الحوار الوطني.
ودعت المبادرة إلى وقف التدهور في حال الحريات العامة، وضرورة إجراء انتخابات الهيئات المحلية، واتخاذ إجراءات لمعالجة الفقر والبطالة، وتعزيز صمود مواطني القدس، وتصويب السياسات الاقتصادية، وإحياء مجلس إدارة الصندوق القومي. وإلى الاهتمام بشكل اكبر باللاجئين الفلسطينيين، وبأبناء الجاليات الفلسطينية في البلدان العربية.


الأحمد : ننتظر موافقة حماس على المبادرة
وفا: انشغلت الأوساط الفلسطينية بأمرين الأول وهو انتظار إعلان حركة(حماس) موافقتها على مبادرة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لزيارة غزة ،أما الثاني فهو بحث المسوغات القانونية لتمديد المهلة الممنوحة لرئيس الوزراء المكلف سلام فياض لتشكيل الحكومة الجديدة والتي تنتهي عمليا يوم الاثنين.
وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، لـصحيفة 'الوطن' السعودية أمس 'نحن الآن بانتظار إعلان حركة حماس موافقتها على المبادرة التي أطلقها الرئيس عباس'. وأضاف 'الرئيس لن يذهب إلى غزة من أجل الحوار وإنما من أجل الاتفاق على تشكيل حكومة شخصيات مستقلة وفي اللحظة التي توافق فيها حماس على ذلك فإن الرئيس عباس سيتوجه إلى غزة'.
وتابع 'حتى الآن لم يصدر إعلان من حركة حماس بالموافقة على مبادرة عباس وإنما هناك إعلان عن موافقة على إجراء حوار في حين أن الرئيس اأد في خطابه على أنه ليس ذاهبا إلى غزة من أجل الحوار'.
من جانبه، أكد النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد بحر أن إنجاح زيارة 'أبو مازن' إلى غزة مسؤولية وطنية كبرى تصب في نصرة القضية الفلسطينية وإنهاء الانقسام، 'لنقف صفا واحدا ومتكاتفا في وجه الغطرسة الصهيونية'.
وقال بحر لـ 'الوطن' : 'إننا في المجلس التشريعي الفلسطيني نرحب بكل الجهود المخلصة والمبادرات الصادقة التي تهدف إلى طي صفحة الانقسام البغيض الذي تضرر منه الكل الوطني الفلسطيني، ونبارك اللقاء الميمون بين هنية وعباس، كي نصنع جهدا وطنيا مشتركا بعيدا عن الأجندة الخاصة والأغراض المصلحية بهدف وضع آليات حقيقية قابلة للتنفيذ على أرض الواقع تقود إلى إنهاء الانقسام، واقعا وتطبيقا، خلال المرحلة المقبلة'.
من جهة ثانية أشارت مصادر مطلعة لـ'الوطن' أن البحث جار في المسوغات القانونية التي تتيح تمديد الفترة الممنوحة لرئيس الوزراء المكلف سلام فياض بتشكيل حكومة والتي تنتهي عمليا يوم الاثنين المقبل.
وذكرت المصادر أن عباس كان أعلن في خطابه أنه على استعداد لتمديد المهلة الممنوحة لفياض لتشكيل الحكومة وذلك من أجل إتاحة الفرصة لتشكيل حكومة شخصيات مستقلة.
ووفقا للقانون فإنه يمنح رئيس الوزراء المكلف فترة 5 أسابيع لتشكيل حكومة غير أن هذه الفترة تنتهي الاثنين. وقالت مصادر إن 'الاتجاه هو إصدار مرسوم رئاسي بقوة القانون يتيح تمديد المهلة'.


منزل الرئيس عباس في غزة جاهز لاستقباله
أمد/ اعلن مصدر فلسطيني من قطاع غزة، ان منزل الرئيس محمود عباس جاهز تماما لاقامته، حال قدم الى القطاع لاتمام عملية المصالحة الفلسطينية.
ونقلت صحيفة 'الرسالة' المقربة من حماس على موقعها على الانترنت عن المصدر قوله ان منزل الرئيس عباس 'بقي على حاله ولم يتغير فيه شيء منذ احداث حزيران (يونيو) من العام 2007'، لافتا الى ان فناء المنزل واشجاره كان يعتني بها عناصر الامن الذين يحرسونه.
وتوقع المصدر ان يتم ترميم واصلاح بعض الاشياء الفنية المتعلقة بالكهرباء والمياه.
يشار الى ان الرئيس عباس شيد منزلين قبل توليه منصب رئاسة السلطة احدهما في غزة والآخر في رام الله، ومنذ سيطرة حماس على غزة، وضعت الحركة المنزل تحت حراسة امنية من قبل قوات تتبع لحركة حماس.

وزير خارجية مصر يطالب بسرعة حل القضية الفلسطينية
القاهرة 18-3-2011 وفا- جدد وزير الخارجية المصري الدكتور نبيل العربي، التأكيد على ضرورة إيجاد حل عادل وسريع للقضية الفلسطينية.
جاء ذلك، خلال لقاء جمع وزير خارجية مصر الليلة الماضية مع نظيره الكندي لورانس كانون في القاهرة، تناول أولويات السياسة الخارجية المصرية.
وفيما يتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي، أكد العربي للجانب الكندي أهمية وضرورة الدعوة والعمل على الإنهاء السريع لهذا الصراع وفي هذا التوقيت تحديدا.
وصرحت السفيرة منحة باخوم المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أن المباحثات تناولت التطورات في الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية، وكافة أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين وعلى كافة المستويات، بما فيها قيام الحكومة الكندية برفع توصيه حظر السفر المفروض من الحكومة الكندية إلى مصر، وذلك أسوة بالدول الأوروبية التي رفعته بالفعل، بهدف إنعاش الحركة السياحية إلى مصر مرة أخرى.
وأضافت: كما تطرقت المباحثات إلى الآثار الاقتصادية السلبية لثورة 25 يناير على الاقتصاد المصري، وترحيب مصر برصد كندا 11 مليون دولار إضافي للمعونة الاقتصادية المقدمة لمصر، والتي ستتركز على مجالات توفير فرص عمل للشباب وقطاعات الزراعة والري.


اجواء ايجابية في اعتداءات واضحة:: ناصر الشاعر قد يرافق الرئيس عباس الى غزة وخضر يقول الاعتقالات السياسية تعكر المصالحة
أمد / وصف القيادي في حركة فتح حسام خضر الاجواء التي خيمت على لقاء قادة حماس وفتح في مدينة نابلس بالايجابية جدا.
وقال خضر في تصريحات ان مواقف الطرفين كانت ايجابية ومختلفة عن الوقت السابق لان الهدف هو دعم نبض الشارع الفلسطيني ودعم التوجه لدى القيادتين من اجل انجاز مصالحة حقيقية على ارضية الشراكة السياسية وسيادة القانون.
وكان قادة فتح وحماس عقدوا لقاء يوم الخميس في مدينة نابلس بعد يوم واحد من اطلاق الرئيس محمود عباس لمبادرته بزيارة قطاع غزه لتشكيل حكومة مستقلة تدير الشؤون الفلسطينية الى حين اجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في غضون ستة اشهر.
ولاقت مبادرة عباس لزيارة غزه ترحيبا من حركة حماس الا انها لم تبدي اي موقف ازاء تشكيل الحكومة وقالت انها شرعت باجراءات لترتيب الزيارة.
واوضح خضر ان قادة حماس تحدثوا خلال اللقاء عن الاعتقالات السياسية في الضفة الغربية ودورها في تعكير اجواء المصالحة مبينا ان الحديث خلال اللقاء كان في اطار العموميات بضرورة انهاء الانقسام ووقف عربدة المستوطنين وتوغل الجيش الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.
واشار الى ان ناصر الشاعر القيادي في حماس قال انه سيرافق الرئيس في زيارته الى قطاع غزه لكن هذه القضية تحتاج الى تنسيق مع الاحتلال للسماح له بالوصول الى القطاع عبر معبر بيت حانون.
وبين ان قادة حماس تحدثوا عن انهم رحبوا بالمبادرة وانهم بدأوا بتهيئة الاجواء لتوفير الظروف المناسبة لزيارة عباس الى غزة.
واكد ان الجميع خلال اللقاء اجمعوا على ضرورة انهاء الانقسام الداخلي للتفرغ للتصدي للاحتلال الاسرائيلي وممارساته اليومية والدفاع عن ما تبقى من ارض لاقامة الدولة الفلسطينية.
واضاف خضر ان مبادرة الرئيس عباس قابلة للتنفيذ اذا ما اخذ بعين الاعتبار ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية من شخصيات مستقلة تكون على اساس ادارة الشؤون الفلسطينية الى حين اجراء الانتخابات على ارضية الشراكة السياسية واقرار كل طرف بنتائج الانتخابات.
من جهته رحَّب القيادي في حركة 'حماس' الدكتور صلاح البردويل بإعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن زيارته إلى قطاع غزة 'من أجل إنهاء الانقسام وإنجاز الوحدة الوطنية'، مؤكدًا أن حكومة هنية سترتب من أجل تأمين هذه الزيارة.
وأوضح البردويل في تصريحات صحفية اليوم الخميس أن زيارة محمود عباس إلى قطاع غزة تمثل خطوة في الطريق الصحيح.
وقال: 'لقد سبق لرئيس الحكومة إسماعيل هنية أن أطلق مبادرة للقاء من أجل إنهاء الانقسام، ثم جاء إعلان 'الرئيس' محمود عباس.. نحن نرحب بهذا الإعلان.. ونحن جاهزون لاستقباله في غزة من أجل إنهاء الانقسام، كما أننا جاهزون لحل كل القضايا الخلافية على طاولة الحوار، وقد طلبنا من الحكومة ترتيب الأمور لتأمين هذه الزيارة'.

فياض يدعو حركة حماس إلى التقاط الفرصة الثمينة التي تتيحها المبادرة -طالب الجميع بعدم إضاعة الوقت والالتفاف حول مبادرة الرئيس
رام الله --وفا- دعا رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض، حركة حماس إلى التقاط الفرصة الثمينة التي تتيحها مبادرة الرئيس محمود عباس لإنهاء الانقسام، وضرورة الاستجابة الفورية لها.
واعتبر أن تشكيل حكومة وحدة وطنية سيمّكن من البدء فورا في إنهاء الانقسام وإعادة الوحدة للوطن، وقال: 'أدعو حركة حماس للبدء بإجراءات إنهاء الانقسام، وتوحيد الوطن، وبما يمهد لتحقيق المصالحة الشاملة'.
وأكد رئيس الوزراء أن تشكيل حكومة وحدة وطنية يُعد إجراءا عمليا ومحددا، ولا داعي للتردد أو التحفظ على المبادرة التي أطلقها الرئيس في افتتاح أعمال المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، وأن الالتفاف حولها سيمكننا من البدء بخطوات جدية نحو المصالحة الشاملة. وأشار إلى أن البناء على هذه الخطوة الهامة سيمكن أيضا من التعامل مع أية أفكار أو اقتراحات أو ملاحظات بصورة أكثر إيجابية الأمر الذي سيضعنا أمام مسار يؤدي حتما إلى المصالحة الوطنية الشاملة وإن كان خطوة خطوة، وقال: 'إن مبادرة الرئيس ممكنة التنفيذ فورا وتتيح إعادة الوحدة للوطن مباشرة، ولا مجال لإضاعة المزيد من الوقت لأي تحفظات أو ملاحظات ولا يجب التعامل مع هذه المبادرة الهامة من خلال الإجابة 'بنعم ولكن'، وأدعو إلى الالتفاف التام حولها'.
ودعا فياض كافة أطياف ومكونات المجتمع الفلسطيني إلى الالتفاف حول مبادرة الرئيس محمود عباس، ودون أي تردد أو إضاعة للوقت، وقال: 'أدعو كافة الفصائل والقوى ومؤسسات المجتمع المدني إلى الالتفاف التام حول مبادرة الرئيس لإعادة الوحدة للوطن'.
وشدد على أن وضع هذه المبادرة موضع التنفيذ الفوري من خلال تشكيل حكومة وحدة وطنية، سيمكن شعبنا من استكمال الجاهزية الوطنية لإقامة الدولة، ووضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته للوفاء باستحقاق سبتمبر والمتمثل في إنهاء الاحتلال وتمكين شعبنا من تقرير مصيره وإقامة دولة فلسطين المستقلة، وقطع الطريق أمام إسرائيل ومحاولاتها الرامية لتعطيل إرادة شعبنا نحو تحقيق هذا الهدف.
كما شدد رئيس الوزراء على أن مفهوم الجاهزية الكاملة لاستكمال بناء مؤسسات الدولة وبنيتها التحتية، كما تضمن ذلك الإعلان عن خطة العامين 'فلسطين: إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة'، يشمل بالتأكيد قطاع غزة، وقال: 'كما أكدت مرارا أنه لا دولة دون قطاع غزة، كما أنه لا دولة دون القدس والأغوار'.
وأكد فياض أن الوصول بالمشروع الوطني إلى نهايته الحتمية المتمثلة بإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطين على كامل حدود عام 1967، يتطلب عودة الوحدة للوطن ومؤسساته، وقال: 'تنفيذ مبادرة الرئيس لإنهاء الانقسام تمكّن من استكمال الجاهزية الوطنية لإقامة الدولة'.
كما أكد رئيس الوزراء أن الخط الفاصل شرق الأغوار على حدود عام 1967، لن يكون إلا خطا فاصلا بين دولة فلسطين والأردن، وذلك في رد واضح على تصريحات زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي قبل أيام حول مستقبل الأغوار.
جاءت تصريحات رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض، خلال كلمته في حفل تخريج أول فوج من برنامج 'المواطنون الفاعلون'، والذي نظمه مركز العمل التنموي 'معا'، بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، في رأس العوجا في الأغوار.

ـــ

نتنياهو ينتقد جهود المصالحة بين فتح وحماس
اوسلو - الكوفية برس - انتقد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وبشكل مباشر وعلني جهود الوحدة الوطنية الفلسطينية بين فتح وحماس .وتساءل في تصريحات ادلى بها لمحطة سي ان ان ,كيف للسلطة الفلسطينية أن تبني سلاما مع اسرائبل وتسعى للسلام مع حماس التي تدعو الى تدميرنا'؟. وتمثل تصريحات نتنياهو العلنية الأولى من نوعها حول اقامة المصالحة الفلسطينية .واضاف خلال المقابلة 'يمكنك أن تتخيل اتفاق سلام مع تنظيم القاعدة؟ 'بالطبع لا'. وأعلن الرئيس محمود عباس الاربعاء انه مستعد للذهاب الى غزة للمرة الأولى منذ أربع سنوات لاجراء محادثات مع قادة حماس. وتظاهر عشرات الثلاثاء الآلاف من الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة كجزء من حملة تدعو لانهاء الانقسام بين حماس وفتح. ونقلت صحيفة جيروزاليم بوسط عن مصادر ديبلوماسية قولها ان الاضطرابات الاخيرة في العالم العربي ، فضلا عن ما كشفت عنه الجزيرة من تفاصيل المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين , أدى بالفلسطينيين الى التصلب في مواقفهم تجاه العودة للمفاوضات اوتمثل هذا التصلب في الموقف الفلسطيني خلال لقاء صائب عريقات لممثلي الرباعية الدولية مرتين خلال الاسابيع الثلاثة الماضية. ووفقا للصحيفة فان ذلك سيكون واحدا من بين القضايا التي يتوقع ان يبحثها نتانياهو مع القيادة الروسية الخميس المقبل في موسكو.

خلافات حمساوية حادة حول مبادرة الرئيس لانهاء الانقسام وتحقيق المصالحة
القاهرة - العهد - علمت مصادر خاصة أنه نشبت خلافات حادة بين قيادات حمساوية في الخارج والداخل حول مبادرة الرئيس لانهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية ، واستعداد سيادته زيارة غزة غدا لتشكيل حكومة وطنية ومن المستقلين فورا للتحضير لانتخابات رئاسية وتشريعية ... ودعوة سيادته لاسماعيل هنية لترتيب هذه الزيارة مع الفصائل ، واثار رد هنية الفوري بقبول هذه المبادرة والاستعداد لتـامين زيارة الرئيس لغزة حفيظة خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ...
عزا المراقبون غضب مشعل من هنية انه سارع في الرد بقبول المبادرة دون الرجوع اليه والتشاور معه ، وتصرف كأنه مسؤول الحركة الاول واتخذ قرارا استراتيجيا دون اخذ موافقة رئيس المكتب السياسي .
من ناحية اخرى قال متابعون للشأن الفلسطيني ان مبادرة الرئيس عباس المتكاملة والناضجة والتي لا تترك مجالا امام احد للمراوغة شكلت صدمة لقادة حماس الذين راحوا يتخبطون في تصريحاتهم ردا عليها .
فما ابدوه من ترحيب وقبول في الحقيقة لم يكن بالمبادرة نفسها ، بل كان بزيارة الرئيس لغزة واستعدادهم لاستقباله وتأمين هذه الزيارة .
اما من ناحية المبادرة نفسها فيبدو ان قرار حماس لا يزال كما هو التسويف والمراوغة واختلاق الاعذارلتعطيل تحقيق المصالحة وانهاء الانقسام .

توتر في المنامة وانتقاد تركي للتدخل
البحرين: هـدوء ما قبل العاصفة
دعـم كويتـي لآل خليـفـة بحريـاً
صعّدت دول مجلس التعاون الخليجي عملية تدخلها العسكري في البحرين أمس، مع إعلان الكويت انضمامها إلى ما رفضت واشنطن تسميته غزوا، عبر القوات البحرية هذه المرة، تحت ذريعة «حماية المياه البحرينية» في خطوة من شأنها أن تستفزّ الجار الايراني الغاضب أصلا مما يدور على الضفة الخليجية المقابلة. والتقطت الأسرة المالكة في البحرين ومعها حلفاؤها الخليجيون، الانفاس أمس، بعدما عاد المتظاهرون لأحيائهم، ولم يعد يعكر صفو الهدوء، الذي أسهمت قوات التدخل السعودي في فرضه، سوى بعض المواجهات في القرى التي تغلي بالثورة.
غير أن هذا الوضع بدا وكأنه الهدوء الذي يسبق العاصفة، في ظل استمرار حال الغليان في الشارع، وإصرار النظام البحريني وحلفائه على صب الزيت على النار من خلال سلسلة من التدابير الاستفزازية والقمعية، والتي كان آخرها الزيارة التي قام بها الملك عيسى بن خليفة إلى منطقة قريبة من دوار اللؤلؤة للإيحاء بعودة الاستقرار، واعتقال عدد من قياديي المعارضة بتهمتي «التحريض على القتل» و«التخابر مع دولة أجنبية».
وبدأ عمال ينظفون ميدان اللؤلؤة في قلب العاصمة المنامة من بقايا خيام المعتصمين، مستخدمين في ذلك الجرافات، في محاولة لإزالة أية آثار تذكر بالاحتجاجات الشعبية التي كان الميدان معقلها الرئيسي في المملكة، في وقت قلصت السلطات البحرينية فترة حظر التجول، واستأنفت البورصة عملها، ولكن بالكاد ذهب أحد إلى عمله، وظلت كبرى المتاجر مغلقة، في حين انتشرت الدبابات في معظم شوارع المنامة، وأقيمت الحواجز على مداخل مختلف البلدات والقرى.
واعلنت الكويت على لسان سفيرها في البحرين، عزّام الصبّاح أن قواتها البحرية تنوي التوجه إلى البحرين «قريبا لحماية المياه البحرينية»، فيما بدا أن سعي السلطات البحرينية لإعادة الحياة إلى طبيعتها يسير بخطى بطيئة تنذر بتجدد المواجهات خلال أيام ـ إن لم يكن بضع ساعات ـ وسط إجماع من المراقبين بأن الثورة البحرينية، التي بدأت في الرابع عشر من شباط الماضي، قد وصلت إلى نقطة اللاعودة، على غرار «ثورة 25 يناير» في مصر، حيث تصر غالبية ساحقة من المحتجين على أن الرد الطبيعي في مواجهة أعمال قمع وحشية، على أيدي القوات البحرينية والسعودية، لن يكون سوى بـ«إسقاط النظام».
وقام الملك البحريني، يوم أمس، بجولة في منطقة السيف القريبة من دوار اللؤلؤة، برفقة القائد العام لقوة الدفاع المشير خليفة بن أحمد آل خليفة.
كما قام رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة بزيارة إلى المنطقة، حيث «اطلع على وضع وسير العمل في الحي التجاري والمالي بعد عودة الأمور إلى طبيعتها».
واعتقلت السلطات البحرينية ست شخصيات من المعارضة البحرينية هم الأمين العام لـ«حركة حق» حسن مشيمع، والقيادي في الحركة عبد الجليل السنكيس، ورئيس جمعية العمل الوطني الديموقراطي ابراهيم شريف، ورئيس «تيار الوفاء» الشيعي عبد الوهاب حسين، والناشطين حسن الحداد، وعبد الهادي المخوضر.
وأشارت وكالة أنباء البحرين إلى أنه «بموجب الصلاحيات المخولة للقيادة العامة لقوة دفاع البحرين بتنفيذ أحكام المرسوم رقم 18 لسنة 2011 بشأن إعلان حالة السلامة الوطنية فقد تم بتاريخ 17 آذار 2011 القبض على عدد من القياديين من رؤوس الفتنة الذين نادوا بإسقاط النظام وتخابروا مع دول أجنبية، كما قاموا بالتحريض خلال الأحداث الأخيرة على قتل المواطنين، وتدمير الممتلكات العامة والخاصة، ما تسبب ذلك في تقويض السلم الأهلي وإزهاق أرواح الأبرياء وترويع المواطنين والمقيمين».
وأطلقت الشرطة البحرينية النار والقنابل المسيلة للدموع لتفريق متظاهرين في قرية ديه في غربي المنامة. وقال مدير «مركز البحرين لحقوق الإنسان» نبيل رجب إن رجال الشرطة أطلقوا الرصاص والقنابل المسيلة للدمــوع على مئات المتظاهرين الذين تجمعوا عفويا.
وواصلت السلطات البحرينية إطلاق الاتهامات ضد إيران بالتدخل في شؤونها الداخلية. وقال وكيل وزارة الخارجية البحرينية للشؤون الإقليمية ومجلس التعاون الخليجي حمد العامر إن التحركات الإيرانية لدى المنظمات الدولية والعربية والإسلامية بخصوص الوضع في البحرين «تعد تدخلا في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين، التي هي دولة مستقلة ذات سيادة، وهو تصرف بالغ الغرابة ويمثل انتهاكا لسيادة البحرين التي هي عضو في الأمم المتحدة»، معتبراً أن ذلك «يعبر عن النوايا الحقيــقية لإيــران في التدخل في شــؤون دول مجلس التعــاون الخليجــي ذات السيادة».
وشددت إيران لهجتها ضد التدخل السعودي والإماراتي في البحرين، إذ تساءل وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي، في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وخاطب فيها كلا من الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، «كيف يمكن ان يقبل المرء أن تدعو حكومة قوات عسكرية أجنبية لقمع مواطنيها؟».
وبحث صالحي أمس، مع نظيره العماني يوسف بن علوي بن عبد الله، في محادثة هاتفية، آخر تطورات الموقف في مملكة البحرين وانتشار قوات أجنبية في البلاد. وذكرت «وكالة أنباء فارس» أن صالحي دعا خلال الاتصال الدول الإسلامية ـ وبخاصة دول المنطقة ـ لبذل أقصى الجهود لوقف الاعتداء على الأبرياء في البحرين، مشدداً على أن «الانتباه للمطالب المشروعة لشعوب المنطقة سيؤدي إلى استقرارها، بينما يمثل تجاهل هذه المطالب ضررا للسلم والاستقرار».
وشهدت طهران تظاهرات امام سفارتي السعودية والبحرين في طهران للاحتجاج على القمع العنيف للمتظاهرين في مملكة البحرين الخليجية الصغيرة. وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن المتظاهرين رشقوا سفارة البحرين بالبيض ورددوا شعارات مناهضة للسعودية، فيما أحرقوا أعلاماً بريطانية وأميركية وصوراً للملك السعودي.
وطالبت تركيا الحكومة البحرينية باحترام المبادئ والقواعد الأساسية لحقوق الإنسان في تعاملها مع المتظاهرين. وأشار بيان لوزارة الخارجية إلى أن تركيا كانت قد رحبت بدعوة ملك البحرين للحوار مع مجموعات المعارضة, لكن هذه الدعوة لم تسفر عن إطلاق حوار إيجابي وبنّاء بين مختلف الأطراف. واعتبرت الخارجية التركية أن نشر قوات مجلس التعاون الخليجي «درع الجزيرة» في البحــرين هو الذي أدى إلى تصعيد التوتــر الراهن، مطالبة جميع الأطــراف الابتعاد عن العنف، كما طالبــت الحكومة البحرينية بالاستمــاع إلى مطالب الشعب وتلبيــة تطلعــاته الخاصة بالإصــلاح والديموقراطية.
ولفت البيان إلى أن وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو أجرى اتصالات مع كل من نظرائه في السعودية وإيران والإمارات العربية المتحدة في هذا الإطار. يذكر أن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل قام أمس بزيارة سريعة لتركيا استغرقت عدة ساعات، أجرى خلالها مباحثات مع أحمد داود اوغلو حول تطورات الوضع في البحرين.
(«السفير»، أ ف ب،

مجلس الأمن يجيز اللجوء إلى القوة ... وطرابلس تهدّد بتعطيل الملاحة في المتوسط
القذافي والغرب يخيّران الثوار بين الإبادة ... والتدخل الأجنبي!
مجلس الأمن يصوّت على قرار فرض الحظر الجوي فوق ليبيا أمس في نيويورك (أ ب أ)
بدت الثورة الليبية، مع دخولها شهرها الثاني، على مفترق خطير، أصبحت فيه أبواب ليبيا مشرّعة أمام تدخل أجنبي، بغطاء عربي، ظهرت بوادره في مجلس الأمن الدولي، أمس، حيث تقاطعت مصالح الدول العظمى مع تلك الخطة الجهنمية التي وضعها معمّر القذافي لتشويه الثورة وتحويلها إلى حرب أهلية بين غرب موال للنظام وشرق متمرّد عليه، ما يسهل له اتهام هذا الشرق بالعمالة للاجنبي، في وقت ما زال الثوار، بإمكاناتهم العسكرية البسيطة يقاومون تلاقي المصالح تلك، بإصرارهم على الموت دفاعاً عن أجدابيا وبنغازي شرقاً، ومصراتة والزنتان غرباً.
وفي ظل احتدام المعارك بين الثوار الليبيين والكتائب الأمنية التابعة للقذافي، والتي يسعى الإعلام الغربي لتصويرها على أنها سباق مع الزمن بين الآلة العسكرية لنظام الدكتاتور وبين الحراك الدبلوماسي لـ«حماية المدنيين»، وافق مجلس الأمن الدولي بغالبية عشرة أعضاء وامتناع روسيا والصين والهند والبرازيل والمانيا، على فرض حظر جوي فوق ليبيا قد يبدأ تنفيذه ميدانيا بشن ضربات جوية خلال الساعات المقبلة، التي توعد القذافي بأنها ستشهد حرباً «من دون رحمة» لتطهير بنغازي.
وواصلت القوات الموالية للقذافي، أمس، محاولات للتقدم نحو بنغازي، معقل المعارضة. وخاض جنود من القوات الحكومية الليبية معارك ضارية مع الثوار للسيطرة على مدينة أجدابيا، وذلك لفتح الطريق المؤدي إلى بنغازي، التي استهدفتها قوات القذافي بقصف مدفعي وغارات جوية.
وبحسب شهود عيان فإن قوات القذافي تمكنت من السيطرة على الطريق المؤدي من أجدابيا إلى طبرق في أقصى الشرق الليبي، لكن الثوار تمكنوا من إخراجها منه، في الوقت الذي ما زالوا يحكمون السيطرة على مفترق الطرق المؤدية إلى بنغازي.
وأعاقت الاشتباكات حول أجدابيا، وهي بلدة استراتيجية على الطريق الساحلي، زحف القوات الحكومية على بنغازي، لكن الجيش حذر المواطنين من أنه يضع عينه على المدينة، وطلب من الناس، في بيان، مغادرة المواقع التي يسيطر عليها الثوار، لكن سكان بنغازي تجاهلوا هذا البيان، حيث بدت الحياة في المدينة شبه طبيعية.
وكان التلفزيون الليبي الرسمي أعلن أنه «تمت السيطرة على ميناء الزويتينة (قرب بنغازي) بالكامل، والقوات المسلحة على مشارف بنغازي»، لكن الثوار نفوا هذه المعلومات، إذ أوضح المتحدث باسم «تحالف 17 فبراير» إن قوات القذافي ما زالت بعيدة عن مشارف المدينة، مشيراً إلى أن الثوار تمكنوا من تطويق القوات الغازية.
وتعرضت مناطق متفرقة في بنغازي لقصف مدفعي وجوي. وقال متحدث باسم المعارضة إن قوات القذافي شنت غارات جوية على ثلاثة أماكن على مشارف بنغازي، إلى جانب موقع آخر في الجنوب. وأوضح أن الغارات استهدفت مطار بنينا وبلدة بوعطني إلى الشرق من بنغازي، وموقعاً في الشمال الغربي من المدينة، وبلدة قمينس الواقعة على بعد 50 كيلومتراً إلى الجنوب.
وأشار المتحدث إلى أنه «ليست لدينا أدلة على أن الغارات سببت أي ضرر»، مضيفاً «تبدو لنا (الغارات) مثل تحذير أو تحد للمجتمع الدولي».
وذكر موقع صحيفة «ليبيا اليوم» الالكتروني أن الثوار في بنغازي تمكنوا من إسقاط طائرات للقذافي، واحدة في منطقة سيدي منصور (جنوب) وأخرى في منطقة الليثي، وثالثة في قمينس. 50 كم غرب بنغازي.
أما في الغرب الليبي، ففشلت قوات القذافي مجدداً في استعادة مدينة مصراتة (200 كيلومتر إلى الشرق من طرابلس). وكان التلفزيون الليبي ذكر أن «القوات المسلحة سيطرت على مدينة مصراتة، وتقوم بتطهيرها حاليا من العصابات المسلحة»، لكن متحدثاً باسم الثوار في المدينة نفى هذه المعلومات، مشدداً على أن «المدينة ومشارفها لا تزال تحت سيطرتنا»، وأن «القذافي يحشد قواته على بعد بضعة كيلومترات من المدينة». وأضاف «نحن نسمع طلقات نارية متفرقة على مشارف المدينة... لا أكثر»، مشيراً إلى مقتل 17 من سكانها على الأقل خلال المعارك التي جرت مساء أمس الأول.
وفي الغرب أيضاً، هاجمت قوات القذافي بلدة الزنتان (145 كيلومتراً جنوب غربي طرابلس)، بعدما أمطرتها بقذائف المدفعية وصواريخ «غراد»، من دون أن تتمكن من اقتحامها».
القذافي
وفي كلمة وجهها إلى أهالي بنغازي، عبر الإذاعة الليبية، مساء أمس، توعد القذافي بمهاجمة المدينة خلال الليل لإنهاء «المهزلة»، مشيراً إلى أن من يقاتل في بنغازي «مسلحون جاؤوا من مصر المهزومة وتونس المنكوبة لتدمير ليبيا». وهدد القذافي بـ«تطهير» بنغازي قائلاً إن «قواتي ستأتي الليلة ولن تكون هناك أي رحمة»، وأن المدينة ستكون «فرجة للعالم». وتابع»غداً ترجع بنغازي فرحاً وزغاريد والعاباً نارية».
ونصح القذافي أهالي بنغازي بمغادرة مدينتهم أو البقاء في منازلهم بعد إلقاء السلاح، قائلاً «من يسلم سلاحه وينضم إلينا، نحن الشعب، أو يجلس في بيته من دون سلاح نحن سنعفو عليه، وسيكون محمياً». وأضاف «سنفتش الشقق شقة شقة... ومن نجد في شقته سلاحاً فسيعامل كعدو»، كما تعهد بمطاردة الثوار «زنقة زنقة، دار دار، حجرة حجرة، دولاب دولاب».
وكانت وكالة الأنباء الليبية الرسمية ذكرت، قبل ساعات من كلمة القذافي، ان «اللجنة المؤقتة للدفاع (وزارة الدفاع) قررت وقف إطلاق النار تجاه العصابات الإرهابية ابتداء من الأحد 20 آذار لإعطاء مهلة لتسليم السلاح والعفو العام عنهم»، من دون أن توضح مدة توقف العمليات العسكرية.
ورداً على هذا التهديد، دعت قيادة الثورة في بنغازي عناصرها للانضمام إلى مراكز المدفعية وقاذفات الصواريخ، فيما أكد رئيس المجلس الوطني الليبي مصطفى عبد الجليل إن المعارضة صامدة ولن تخيفها تهديدات معمر القذافي.
مجلس الأمن
وفي نيويورك، تبنى مجلس الأمن الدولي بغالبية كبيرة القرار رقم 1973، الذي يقضي بفرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا والتفويض بتنفيذ عمل عسكري لتنفيذ الحظر، وذلك بتأييد عشرة أعضاء، بينما امتنع خمسة أعضاء (روسيا والصين وألمانيا والهند والبرازيل) عن التصويت.
ويهدف القرار إلى منع تحليق طيران القذافي، غير أنه يمنع أي احتلال بري من جانب قوات أجنبية، كما اتخذ المجلس خطوة غير معتادة بالسماح ليس فقط للمنظمات الدولية، ولكن للدول المنفردة كذلك، باستخدام «كافة السبل الضرورية» لإنهاء قمع القذافي للمتظاهرين المدنيين.
واعلن وزير خارجية فرنسا آلان جوبيه ان التحرك سيبدأ خلال ساعات. وحذر من انه ليس هناك الكثير من الوقت للتدخل، مشيراً إلى أن «المسألة قد تكون مسألة ساعات».
وكانت وكالة «اسوشييتد برس» نقلت عن دبلوماسي فرنسي قوله إن العمل العسكري ضد ليبيا سيكون «خلال وقت قصير جداً». وأشار إلى أنّ تنفيذ القرار «سيتطلب توفير دعم من جانب دول عربية لن تنخرط في العمل على الأرض»، موضحاً أن «الدعم العربي قد يكون، على سبيل المثال، عبر السماح باستخدام قواعدها الجوية»، في ما بدا إشارة إلى كل من تونس ومصر المجاورتين.
لكن المتحدثة باسم وزارة الخارجية المصرية السفيرة منحة باخوم أكدت أن مصر لن تشارك في أي تدخل عسكري في ليبيا.
وكان مندوب الجامعة العربية لدى الأمم المتحدة يحيى المحمصاني أشار إلى دولتين عربيتين على الأقل قالتا إنهما ستشاركان في فرض منطقة حظر للطيران فوق ليبيا، مضيفا أن الإمارات وقطر «قد» تكونان من بين المشاركين.
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أوضحت، من تونس، انه يجري بحث إمكانية مشاركة دول عربية بشكل مباشر في أي عمل عسكري دولي ضد معمر القذافي، فيما قال مساعدها وليم بيرنز، في جلسة استماع أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، إن الولايات المتحدة تسعى إلى شراكة نشطة مع الدول العربية تشمل دعما ماليا لأي خطوات قد تتخذها الأمم المتحدة بشأن ليبيا.
في هذا الوقت هددت ليبيا باستهداف الملاحة الجوية والبحرية، المدنية والعسكرية، في منطقة حوض المتوسط ردا على أي عمل عسكري أجنبي ضدها. وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الليبية «ان أي عمل عسكري خارجي ضد ليبيا سيعرض جميع الملاحة الجوية والبحرية في البحر المتوسط للخطر وستصبح كل المسالك المدنية والعسكرية، أهدافا للهجوم المضاد الليبي». وأضاف أن: حوض البحر المتوسط سيصبح في خطر شديد ليس على المدى القصير ولكن أيضا على المدى البعيد».
(«السفير»، أ ف ب، رويترز، أب،

الأسد يستقبل رئيس المخابرات المصرية مبعوثا من المجلس العسكري الأعلى
أمد/ دمشق : ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية 'سانا' الخميس أن سوريا ومصر أكدتا رغبتهما المشتركة بإعادة تفعيل التعاون والتنسيق بين البلدين.
وقد أعلن البلدان عن هذه الرغبة خلال استقبال الرئيس السوري بشار الأسد لرئيس المخابرات العامة ومبعوث المجلس العسكري الأعلى في مصر اللواء مراد محمد موافي.
وذكرت الوكالة أن اللقاء تناول 'الرغبة المشتركة بإعادة تفعيل التعاون والتنسيق بين البلدين على أعلى المستويات بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين والعرب جميعا'.
كما تناول اللقاء 'العلاقات الأخوية بين سوريا ومصر' بحسب الوكالة.
ويأتي هذا اللقاء بعد أسبوع من إعلان الرئيس السوري عن استعداد بلاده 'للتعاون الوثيق' مع مصر، وذلك في رسالة إلى المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري للقوات المسلحة في مصر.
وأعرب الأسد عن 'تمنياته لطنطاوي ولمصر بالاستقرار' في الرسالة التي نقلها السفير السوري وهي الأولى إلى طنطاوي الذي يتولى الحكم منذ تنحي الرئيس المصري حسني مبارك تحت ضغط الشارع في 11 فبراير/شباط في مصر.
كما أعرب الأسد حينها عن أمله في أن 'تستعيد مصر دورها الطبيعي في العمل العربي المشترك'.
بدوره شدد طنطاوي على 'متانة العلاقة بين البلدين' وضرورة 'فتح صفحة جديدة' بين البلدين.
وكانت العلاقات بين الأسد ومبارك تتسم بالبرودة خصوصا بسبب الاختلاف في وجهات النظر حول الملف اللبناني.

بعد مفاوضات مع داخلية حماس :: المعتصمون من شباب الخامس عشر من آذار يغادرون مقر 'الأونروا' بغزة
أمد/ غادر المعتصمون من شباب 15 آذار من المقر الرئيسي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين 'الأونروا' بعد تلقيهم ضمانات بعدم تعرض قوات أمن حماس لهم.
وكان المتحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين 'الاونروا' قد صرح بأن منظمته تشعر بالقلق جراء محنة ستة عشر شخصا وجميعهم من غير موظفيها الذين لجأوا الى مقر الأونروا في غزة.
واضاف غينيس في تصريحات له 'لقد نما إلى علمنا ان هؤلاء كانوا جزءا من مجموعة من الشباب الذين تجمعوا أمام مقر الاونروا صباح اليوم وكانوا يتظاهرون من أجل المصالحة الفلسطينية موضحا أن أطرافا عدة تجري مفاوضات الآن لتسوية الوضع سلميا ودون عنف.
وأضاف 'بصفتنا وكالة تابعة للأمم المتحدة المتحدة فنحن ملتزمون بمبادئ وممارسة الحياد ، وحقوق الإنسان للجميع مشيرا الى اننا 'أبلغنا منسق الشئون الانسانية التابع للأمم المتحدة الذي يتابع القضية عن كثب فيما توجهنا إلى حكومة الأمر الواقع في قطاع غزة للسماح بمغادرة الستة عشر شخصا بأمان من مجمع الأونروا واحترام الالتزام بعدم مضايقتهم في المستقبل'.
وعلمت مصادر ان عرضا تقدم به مسئول داخلية حماس فتحي حماد يقضي بخروج المعتصمين امنين من مقر الاونروا دون التعرض لهم .
وتفاوض احد كبار ضباط الشرطة مع احد المعتصمين امام بوابة الاونروا ووعد بعد التعرض للمعتصمين في حال خروجهم بسلام وضمان امنهم وسلامتهم مستقبلا.
من جهتها قالت الناشطة في حركة 15 اذار رالا العوض لــ (أمد):' إن قوات الأمن التابعة لحكومة غزة تحاصر مقر وكالة الغوث في غزة الذي يتحصن فيه نحو 16 ناشطا من الحركة الشبابية'.
وأضافت إنهم 16 شابا وفتاة توجهوا لمقر وكالة الغوث بعد تعرضهم للمضايقة وأنهم مصممون على عقد مؤتمر صحفي لرفع صوتهم في وجه السلطة بالضفة الغربية والسلطة في قطاع غزة لإنهاء الانقسام وإحلال الوحدة الوطنية '.
وأكدت العوض أنها وزملائها لا ينتمون لاي حزب سياسي بل ينتمون فقط لفلسطين ويعبرون عن الشباب الفلسطيني.
وأضافت العوض أن مبنى الوكالة محاصر من قبل الأمن الداخلي التابع لحركة حماس ، وانهم يخضعون كل من يخرج من المبنى للتفتيش وأن هناك دعوة للخروج من قبل الوكالة مع ضمانات بعدم التعرض لهم إلا أن العوض تقول أنهم لن يخرجوا إلا بعد عقد مؤتمر صحفي مناشدة الجزيرة والعربية والوكالات الفلسطينية والعربية والعالمية أن تاتي اليهم وتستمع لصوتهم


عرض «مسودة» اتفاق يقيّد إقامة الفلسطينيين
الناطور: مرفوضة إن كانت جدية أو لجس النبض
مادونا سمعان: عرض الباحث الفلسطيني سهيل الناطور أمس في لقاء دعا إليه كلا من «مركز التنمية الإنسانية» و»جمعية الأخوة للعمل الثقافي الاجتماعي» في مخيم برج البراجنة في بيروت، «وثيقة»، كان الناشط إسماعيل الشيخ حسن قد نشرها في «السفير» في كانون الأول الماضي، حول كيفية «إدارة الممتلكات السكنية في مخيم نهر البارد».
ولم تكن الوثيقة التي استهل الناطور حديثه عنها باستعمال كلمة «استفزاز»، بحاجة إلى مناسبة «يوم الأرض»، أو حتى اقتراب موعد تسليم الرزمة الأولى من المساكن إلى النازحين من البارد، لعرضها والغوص في تفاصيلها، لا سيما أنها عنونت بـ»اتفاق حول إدارة الممتلكات السكنية العامة في مخيم نهر البارد»، وأضيفت إلى العنوان عبارة «بين الحكومة اللبنانية وعائلة اللاجئ الفلسطيني في مخيم نهر البارد».
واستعمل الناطور كلمة «استفزاز» ليصف ما يتضمنه ذاك الاتفاق من مواد وبنود قد تحكم إقامة وسكن اللاجئين الفلسطينيين ليس في البارد فقط، بل في غيره من المخيمات، وذلك على أساس أن الدولة اللبنانية اعتبرت أن علاقتها مع اللاجئين الفلسطينيين في مخيم نهر البارد ستكون المحتذى في المخيمات الأخرى.
واشار الناطور إلى ان الورقة - الوثيقة «صيغت باللغة الإنكليزية في الأصل، قبل أن تتم ترجمتها إلى اللغة العربية، وأن كلاً من الدولة اللبنانية، و»وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين» (الأونروا) تتنصّل منها».
أما في المضمون، فيلفت الناطور إلى عبارة «الحكومة اللبنانية، ومن ضمن صلاحياتها كمالك وحيد للوحدات» ليرى فيها «تحريفاً خطيراً وغير قانوني، لأن الدولة أنجزت استملاك الأرض فقط ولم تدفع قرشاً واحداً مقابل الإعمار». ويشير إلى «أن البند الأول للاتفاق ينصّ على أن الدولة اللبنانية تضع في تصرف المستفيد، أي اللاجئ وحدة سكنية ليستعملها وعائلته المباشرة كمسكن، مهددة باستعادتها في حال تم تأجيرها أو استخدامها لأغراض غير سكنية كالتجارة على سبيل المثال». كما لا يحق لأولاد ربّ العائلة، وفق ما يكشف الناطور، «الحفاظ على مسكنهم بعد وفاتهم من دون إبلاغ وزارة الداخلية، أي عبر المديرية العامة للشؤون السياسية واللاجئين، علماً انه يعود إليها إبقاؤهم في منزلهم أو تبديله بمنزل أصغر».
ومن بنود الاتفاق أنه «لا يحق للساكن ترميم أو تجديد المنزل الذي يسكنه الا بموافقة الوزارة عينها، وذلك تحت طائلة المصادرة، وهو ما يذكره صراحة البند الرابع من الاتفاق والذي ينص على انه «لا يحق للمستفيد بيع، وتوريث، وتأجير، ونقل، والتخلي عن، ورهن، والتخلص من الوحدة بأي شكل من الأشكال، من دون الموافقة الخطية الصريحة المسبقة للمديرية العامة للشؤون السياسية واللاجئين»». و»أكثر»، وفق الناطور، «قد تستعيد الداخلية منزل من يغيب من الفلسطينيين، عنه لفترة زمنية، علماً انه بموجب الاتفاق يمنع أي من الفلسطينيين الانتقال للسكن خارج نطاق المخيم المسجل فيه أو في مخيم آخر».
ومن البنود المجحفة بحق الفلسطينيين والتي تحتمل التأويل، يدرج الناطور البند العاشر الذي ينص «على إعادة الوحدة السكنية للدولة في حال سوء إدارة الوحدة وخرق القانون»، علماً انه «ما من قانون ينظم أو يفسر كيفية حسن إشغال أو إدارة الوحدات السكنية من قبل اللاجئين الفلسطينيين».
ويشرح الناطور أن متوسط مساحة الوحدة السكنية لما تمّ إعادة إعماره في البارد يبلغ 27.5 متراً مربعاً، وأن اكبر الوحدات تبلغ مساحتها سبعين متراً مربعاً، مؤكداً أن الدفعة الأولى من المنازل التي ستسلّم إلى عائلات فلسطينية تبلغ خمسمئة وحدة «لكن الحديث يدور اليوم حول جهوزية خمسين وحدة فقط، وهذا بعد أربع سنوات على تهديم المخيم». كما لفت إلى تحديد موعدين لزيارة الأهالي إلى المجموعة «أ» من المنازل التي جرى الانتهاء منها، لكن «الاونروا» أوعزت إليهم بالحصول على تراخيص للدخول من قبل الجيش اللبناني «ما يعني أنهم ما زالوا يعاملون كأرقام أمنية». وأفصح الناطور في ختام حديثه عن قرار لبناني داخلي بمنع إدخال مواد البناء إلى مخيمات الجنوب، مشيراً إلى انه «تمت العودة عنه جزئياً بسبب الضغوط»، ليؤكد عـلى ضـرورة رفــض الاتفــاق «سواء كان جدياً ام كان استخــداماً لاستطلاع الرأي الفلسطيني».

المتابعون